Accessibility links

logo-print

مقتل 12 شخصا في قصف للجيش السوري على دوما


عنصران من داعش في سورية

عنصران من داعش في سورية

لقى 12 شخصا مصرعهم، بينهم طفل وسيدة، وأصيب العشرات بجروح في قصف للجيش السوري على مدينة دوما في ريف دمشق، التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هناك أنباء عن مقتل خمسة آخرين مجهولي الهوية، بينهم ثلاث سيدات جراء القصف.

وتعتبر دوما معقلا لمقاتلي المعارضة في شمال شرق دمشق، وتحاصرها قوات النظام منذ أكثر من عام.

وأفاد المرصد بقصف مناطق في مدينة الزبداني وجرود بلدة رأس المعرة بمنطقة القلمون، ومناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، وسط اشتباكات عنيفة بين قوات النظام.

(آخر تحديث 20:42 ت غ في 31 تموز/يوليو)

اندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "الدولة الإسلامية" ومسلحين عشائريين سنة في شرق سورية، تسببت بمقتل خمسة مقاتلين من "الدولة الإسلامية" على الأقل، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريد الكتروني إن "مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية أقدموا الثلاثاء على اعتقال ثلاثة من أبناء عشيرة الشعيطات في بلدة الكشكية" في ريف دير الزور، "متجاوزين بذلك الاتفاق الذي تم بين التنظيم وأبناء عشيرة الشعيطات والذي نص على تسليم الأسلحة للدولة الإسلامية والتبرؤ من قتال التنظيم مقابل عدم التعرض لأبناء هذه البلدات".

وردا على ذلك، شن مسلحون عشائريون من بلدات الكشكية وأبو حمام وغرانيج التي يقطنها مواطنون من أبناء عشيرة الشعيطات فجر الأربعاء هجوما على دورية لتنظيم الدولة الإسلامية في بلدة أبو حمام، وعلى مقر لتنظيم الدولة في بلدة الكشكية، بحسب المرصد.

واندلعت اشتباكات على الأثر بين الطرفين قتل فيها خمسة مقاتلين من "الدولة الإسلامية" على الأقل.

وأوضح المرصد أن بين القتلى مقاتل يحمل الجنسية البلجيكية، مشيرا إلى فقدان "أمير محلي" في المعارك "لا يعرف ما إذا كان أسر أو قتل".

تقرير قناة "الحرة":

​وعلى موقع "تويتر"، أطلق أعضاء في عشيرة الشعيطات التي تشتبك مع التنظيم المتطرف حملة تحت عنوان #الشرقية_تنتفض_من_جديد:

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG