Accessibility links

logo-print

داعش يوسع نطاق نفوذه شرق سورية ويخسر تل الشاعر في حماة


صورة ملتقطة من فيديو نشره داعش لمسلحين تابعين له

صورة ملتقطة من فيديو نشره داعش لمسلحين تابعين له

فرض تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) سيطرته على مناطق جديدة في محافظة الحسكة شمال شرق سورية غداة سيطرته على موقع آخر في محافظة الرقة شمال البلاد.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عناصر داعش استولوا على فوج الميلبية الواقع جنوب مدينة الحسكة، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام، مشيرا إلى أن التنظيم شن هجوما على الفوج المعروف أيضا بالفوج 121، منذ الخميس الماضي.

ونشر عناصر التنظيم على تويتر أخبار سيطرتهم على الفوج، مشيرين إلى سقوط قتلى من القوات النظامية السورية، وأرفقوا تلك الأنباء بصور للجثث.

وكان مقاتلو داعش قد استولوا الجمعة على مقر الفوج 17 شمال مدينة الرقة، بعد معارك تسببت بمقتل 85 عنصرا من قوات النظام، أعدم أغلبيتهم أثناء انسحابهم من الموقع.

المعارضة تستولي على مستودع أسلحة

في غضون ذلك، تمكنت الجبهة الإسلامية، أحد أبرز المجموعات المعارضة المقاتلة ضد نظام بشار الأسد، بالتعاون مع كتائب أخرى، من الاستيلاء على مستودعات سلاح في ريف حماة وسط البلاد بعد طرد قوات النظام من قريتين في المنطقة.

وبث ناشطون مقربون من الجبهة، أشرطة مصورة لاقتحامهم مستودعات "رحبة خطاب" في ريف حماة، مشيرين إلى سيطرة الجبهة الإسلامية على أسلحة ثقيلة بينها مدافع وذخيرة.

وأشار المرصد السوري إن الطيران المروحي التابع للقوات النظامية قصف منطقة الرحبة والمنطقة الغربية من بلدة خطاب، بعد سيطرة الجبهة على المستودعات.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أن مقاتلي المعارضة يتابعون معركتهم في المنطقة، ويشنون في هذه الأثناء هجوما على مطار حماة العسكري.

اشتباكات بين حزب الله والنصرة

وفي سياق متصل تجددت الاشتباكات بين حزب الله وجماعات سورية معارضة، من بينها جبهة النصرة، عند الحدود اللبنانية السورية، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وحسب مصادر أمنية لبنانية، فإن الاشتباكات درات عند تلال السلسلة الشرقية لجبال لبنان والقلمون من الناحية السورية، حيث حاول المعارضون السوريون استعادة تل استراتيجي في بلدة فليطة السورية يتمركز عليها حزب الله.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من لبنان يزبك وهبة:

النظام يستعيد السيطرة على حقل الشاعر

واستعادت القوات النظامية السيطرة على حقل الشاعر الغازي في حمص والتلال المحيطة به، بعد أن كان تنظيم داعش قد فرض سيطرته على الحقل، حسب وسائل إعلام رسمية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عن القيادة العامة للجيش، أن "وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية"، أحكمت سيطرتها الكاملة على جبل الشاعر وحقول الغاز في ريف حمص الشرقي بعد عملية قضت من خلالها على أعداد كبيرة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان تنظيم داعش قد سيطر على الحقل في 17 تموز/يوليو في معركة دامية قتل فيها 40 من مقاتليه وأكثر من 270 من عناصر القوات النظامية وجيش الدفاع الوطني الموالي له وحراس الحقل والعاملين فيه، حسب المرصد، الذي أشار إلى أنه تم ذبح معظم هؤلاء والتنكيل بجثثهم.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG