Accessibility links

logo-print

حقل غاز الشاعر بيد #داعش.. وقتلى النظام السوري 270


مجموعة من "داعش"

مجموعة من "داعش"

ارتفعت حصيلة القتلى من عناصر قوات النظام السوري الذين قضوا الخميس على أيدي تنظيم داعش خلال معركة السيطرة على حقل الشاعر النفطي في محافظة حمص إلى 270، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن عددا كبيرا من هؤلاء أعدموا رميا بالرصاص، بينما قتل الآخرون في المعركة، وبينهم 11 مدنيا، بينما الآخرون جنود في الجيش النظامي او عناصر في قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام او من حراس الحقل.

(تحديث)

فرض عناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) سيطرتهم على حقل "الشاعر" للغاز الطبيعي إلى الشرق من مدينة تدمر التابعة لحمص وسط سورية، إثر هجوم واسع نفذه التنظيم صباح الخميس من محاور عدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن هجوم داعش أدى إلى مقتل 23 شخصا من عناصر حماية الحقل والقوات النظامية، منوها إلى أن مصير 340 شخصا من قوات الدفاع الوطني والقوات النظامية والعاملين في الحقل لا يزال مجهولا، في حين تمكن 30 شخصا آخرين من الفرار إلى حقل قريب.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ناشط مقرب داعش في حمص، أن 15 عنصرا من التنظيم قتلوا في العملية، موضحا أن الهجوم بدأ بعملية انتحارية، تلتها السيطرة على ثمانية حواجز عسكرية، قبل السيطرة على الحقل.

تأكيد رسمي

وأكد محافظ حمص طلال البرازي، من جانبه، سيطرة مسلحين على "محطة للغاز" في المنطقة التي تعرف باسم جبل الشاعر، مشيرا إلى أن القوات النظامية تشن عملية عسكرية لاستعادة السيطرة عليها.

وأوضح أن مجموعات مسلحة كانت تسيطر على بعض الآبار الموجودة في المنطقة، ووسعت سيطرتها وصولا إلى المحطة.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على كامل حقول النفط في محافظة دير الزور في شرق سورية على الحدود مع العراق، ووسع التنظيم الذي أعلن قبل أكثر من أسبوعين إقامة "الخلافة الاسلامية" من هجماته في سورية، تزامنا مع الهجوم الكاسح الذي يشنه منذ أكثر من شهر في العراق، والذي سيطر خلاله على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات


XS
SM
MD
LG