Accessibility links

هل ارتفعت راية #داعش فوق أرض أميركية؟


مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

أثار مواطن في ولاية نيو جيرسي الأميركية المخاوف من إمكانية انتمائه لتنظيمات متشددة، بعد أن التقطت صورة للعلم الأسود الشهير الذي تتبناه تنظيمات إسلامية فوق منزله بالولاية.

وفي نهاية المطاف قام هذا الشخص، ويدعى مارك دوناوي، بنزع هذا العلم بعد أن أثار الشكوك حوله خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.​

لكن دوناوي نفى في تصريحات إعلامية أي صلة له بتنظيم "الدولة الإسلامية" أو أي تنظيمات متشددة، مؤكدا أن العلم فقط يحمل رسالة دينية هي "لا إله إلا الله.. محمد رسول الله".

وقال إن العلم الإسلامي ظل طيلة 10 سنوات مرفوعا فوق منزله وأكد حقه في ممارسة دينه كيفما يشاء.

وكان للموضوع ردود أفعال واسعة النطاق على موقع تويتر، وقال أحد المغردين: الولايات المتحدة لا تدرك بعد حجم التهديد الذي يشكله تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت مغردة "أتطلع لأعرف كم سيبقى هذا العلم مرفوعا هناك".

ونقلت وكلة أسوشييتد برس عن دوناوي القول إن الشرطة زارته في منزله وأبلغته بردود الأفعال حول الموضوع على تويتر، ورد بأنه فوجئ بامتعاض الآخرين منه لهذه الدرجة.

وقال إن أحد الضباط سمح له بإبقاء العلم مرفوعا وطلب منه الاتصال به لو تعرض لمضايقات.

لكن الرجل المثير للجدل، قرر في النهاية نزع العلم واستبداله بعلم الولايات المتحدة.

وأكدت ذلك مغردة قالت إنها صحافية محلية:

وقالت وسائل إعلام أميركية إن أحد الاشخاص ويدعى مارك ليبويتز هو من نشر الصورة وإنه هو من أبلغ السلطات بشأن هذا العلم.

وصرح إبراهيم هوبر من منظمة كير الإسلامية بأن هذا العلم يختلف عن علم تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق والشام.

المصدر: أسوشييتد برس ووسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG