Accessibility links

داعش يسيطر بشكل شبه كامل على تدمر السورية


مسلحون تابعون لداعش- أرشيف

مسلحون تابعون لداعش- أرشيف

سيطر تنظيم الدولة الاسلامية داعش مساء الأربعاء بشكل شبه كامل على مدينة تدمر في وسط سورية بعد انسحاب كثيف لعناصر القوات السورية من مختلف أنحاء المدينة، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "هناك سيطرة شبه كاملة لتنظيم الدولة الاسلامية على تدمر"، مشيرا إلى أن التنظيم لم يدخل سجن تدمر (شرق المدينة) ومقر المخابرات العسكرية في غربها اللذين توجد فيهما أعداد كبيرة من الجنود.

وأعربت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) الأربعاء عن "قلقها الشديد" إزاء سيطرة داعش على أجزاء من تدمر.

وقالت إيرينا بوكوفا في بيان "أنا قلقة جدا إزاء الوضع في موقع تدمر. المعارك تعرض أحد أهم المواقع في الشرق الأوسط والسكان المدنيين فيه للخطر".

وأضافت "أكرر ندائي لوقف فوري للأعمال الحربية في الموقع" المدرج ضمن التراث العالمي للإنسانية.

ودعت المجتمع الدولي للتدخل من أجل حماية المدنيين وحماية تراث تدمر الثقافي الفريد.

وكانت منظمة اليونسكو دقت ناقوس الخطر منذ بداية هجوم التنظيم المتشدد على تدمر الذي خلف مئات القتلى.

وتحتل تدمر أهمية استراتيجية بالنسبة للتنظيم لأنها منفذ على الصحراء السورية الكبرى المحاذية لمحافظة الأنبار في العراق التي يسيطر داعش على معظم أراضيها.

وتضم تدمر التي تعود إلى أكثر من ألفي عام آثارا لمدينة كبيرة كانت أهم مركز ثقافي في العالم القديم. وتجمع هندستها المعمارية بين العمارة اليونانية الرومانية للقرنين الأول والثاني والتقاليد المحلية والتأثيرات الفارسية.

تحديث (19:11 تغ)

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية داعش الأربعاء على جزء من مدينة تدمر الأثرية في حمص وسط سورية، بعد معارك عنيفة مع القوات النظامية. وتشهد المدينة منذ الأسبوع الماضي معارك كر وفر بين الجانبين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عناصر داعش فرضوا سيطرتهم على الجزء الشمالي من المدينة بعد انسحاب القوات النظامية، مشيرا إلى المنطقة التي وقعت تحت سيطرة التنظيم تمثل ثلث المدينة.

وأوضح المرصد أن الاشتباكات بين الجانبين في بقية أجزاء المدينة لا تزال مستمرة، وأن سلاح الجو التابع للقوات النظامية قصف أهدافا لداعش في تدمر ومحيطها.

في المقابل، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت لهجوم شنه مقاتلو داعش على المحطة الثالثة لنقل النفط وعدد من النقاط العسكرية في محيط حقل جزل بريف تدمر، مشيرة إلى أن التنظيم تكبد خسائر في العتاد والأفراد.


المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG