Accessibility links

logo-print

جنود ناجون من أحداث الصقلاوية: تركنا لحال سبيلنا في مواجهة #داعش


جنود عراقيون

جنود عراقيون

قضى منهم الكثيرون وحالف الحظ البعض منهم في البقاء على قيد الحياة. إنها قصة الجنود المحاصرين في الصقلاوية.

أسامة كاظم، أحد الناجين من مجزرة الصقلاوية قال إن قصة الموت بدأت أولا بنفاذ الماء والزاد والعتاد، قبل أن يهاجمهم مقاتلو داعش باستخدام الانتحاريين والمذرعات الملغومة.

وأجمع أسامة وبعض الجنود الآخرين على نفي وصول إمدادات إليهم، على عكس ما تحدث به مسؤولون في الدولة، كما أكد الناجون أن معظم القادة تركوا مواقعهم القتالية.

وهذه مقابلة مصورة أجرتها قناة "الحرة" مع الناجين:

وأصدر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمرا بحجز آمري الأفواج المقصرين في حادثتي ناحية الصقلاوية ومنطقة السجر شرقي الفلوجة، والتحقيق معهم.

وفي نفس السياق، تظاهر العشرات من النشطاء وعائلات الضحايا والمفقودين في حادثتي سبايكر والصقلاوية أمام مجلس محافظة الديوانية، مطالبين المسؤولين بالكشف عن مصير أبنائهم ومحاسبة المقصرين.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG