Accessibility links

logo-print

عزوف 'الأجانب' عن داعش.. من ألف إلى 200 شهريا


قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي

قوات الجيش العراقي تتجه نحو منطقة السجاربة في شرق الرمادي

كشف الجنرال الأميركي بيتر غيرستين عن انخفاض كبير في عدد المقاتلين الأجانب الذين دخلوا العراق وسورية هذا العام مقارنة بالعام الماضي.

وقال في تصريح للصحافيين في البنتاغون إن تقديرات وزارة الدفاع الأميركية تشير إلى أن عدد المتطوعين الجدد في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية داعش، انخفض من ألف شهريا قبل عام إلى نحو 200 مقاتل حاليا.

وأوضح أن المعلومات المتوفرة لدى واشنطن تشير أيضا إلى ارتفاع في أعداد المنشقين عن صفوف داعش.

وعزا غيرستن انخفاض المنضمين لداعش إلى استمرار التحالف بقيادة الولايات المتحدة في استهداف المواقع المالية للتنظيم.

ولفت إلى أن التحالف نفذ نحو 20 ضربة جوية على تلك المواقع، ما أدى إلى تدمير ما يعادل نحو 800 مليون دولار، معظمها كانت مخبأة في منازل.

وتابع غيرستن "نراهم يحاولون ترك داعش بشتى الطرق، لقد تحطمت معنوياتهم".

وفي هذا الصدد، كشف تقرير لمؤسسة "IHS Inc" الأميركية المختصة في التحليل الاقتصادي في وقت سابق من هذا الشهر أن داعش يعاني نزيفا ماليا كلفه حوالي ثلث عائداته.

وأوضح التقرير أن التنظيم المتشدد يفقد شهريا 30 في المئة من موارده المالية، إذ انخفضت قيمة عائداته من 80 مليون دولار في شهر آذار/ مارس 2015 إلى 56 مليون دولار، في الشهر ذاته من العام الجاري.​

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG