Accessibility links

logo-print

الطيران المصري يقصف مواقع 'داعش' في ليبيا


مقاتلة مصرية نفذت عملية ضد داعش في ليبيا

مقاتلة مصرية نفذت عملية ضد داعش في ليبيا

ندد رئيس المؤتمر الوطني الليبي عوض عبد الصادق بـ"العدوان المصري" على بلاده، وذلك في بيان رسمي له بشأن الغارات التي شنتها مقاتلات مصرية الاثنين ثأرا لمقتل 21 قبطيا.

وقال رئيس المؤتمر الوطني، الذي لا يعترف به المجتمع الدولي، "ندين بكل شدة العدوان المصري على درنة ونعتبره اعتداء على السيادة الليبية".

عمليات ليبية مصرية مشتركة

في غضون ذلك، قال قائد سلاح الجو الليبي العميد الركن صقر الجروشي إن قواته شاركت طائرات حربية مصرية في توجيه ضربات لمواقع تابعة لتنظيم داعش، مشيرا إلى أن الهجمات التي تمت فجر يوم الاثنين تركزت في درنة.

وأضاف في تصريح لوكالة رويترز أن "الطلعات تتم مع مصر بالتنسيق. وستستمر ضربات أخرى في هذا اليوم وفي اليوم الباكر".

ونقل التلفزيون المصري عن الجروشي القول إن الضربات الليبية المصرية أسفرت عن مقتل 40 شخصا وتدمير عدد كبير من الذخائر التابعة لداعش. وأضاف أن مصر شنت ضربتها الجوية بناء على طلب من ليبيا.

وفي تصريح لـ"راديو سوا"، رأى رئيس المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط محمد مجاهد الزيات أن العمليات المصرية عبر الحدود الليبية قد تستمر لتصفية جيوب الإرهاب:

الطيران المصري يغير على مواقع لداعش في ليبيا (آخر تحديث 08:28 ت غ)

أعلن الجيش المصري أن طائرات حربية مصرية قصفت الإثنين مواقع لتنظيم داعش في ليبيا بعد ساعات على إعلان الفرع الليبي للتنظيم في فيديو قطع رأس 21 مصريا قبطيا خطفوا مؤخرا في هذا البلد.

وجاء في بيان للقيادة العامة للقوات المسلحة أن "القوات المسلحة قامتبتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تمركز وتدريب ومخازن أسلحة وذخائر داعش بالاراضي الليبية وقد حققت الضربة أهدافها بدقة".

وأوضح البيان أن الضربة الجوية جاءت "تنفيذا للقرارات الصادرة عن مجلس الدفاع الوطني وارتباطا بحق مصر في الدفاع عن أمن واستقرار شعبها والقصاص والرد على الأعمال الاجرامية للعناصر والتنظيمات الإرهابية داخل وخارج البلاد".

وأفاد شهود عيان وكالةالصحافة الفرنسية بأن سبع هجمات جوية على الأقل نفذت في درنة شرق ليبيا معقل الجماعات الإسلامية المتشددة.

وبث التلفزيون الرسمي لقطات مصورة لطائرات تخرج من مراكزها ليلا وقال إنها نفذت الهجمات في ليبيا من دون الكشف عن نوعها أو مواقع انطلاقها.

مقطع فيديو لإقلاع مقاتلات مصرية:

وهذه أول مرة تعلن فيها مصر القيام بعمل عسكري ضد الجماعات الإسلامية المسلحة في ليبيا، بعدما نفت لمرات أنها قامت باي عمل عسكري في ليبيا.

تحديث (7:40 ت غ)

أعلنت القوات المسلحة المصرية، الاثنين، شن ضربات جوية على معسكرات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في ليبيا، وذلك غداة ذبح 21 عاملا مصريا قبطيا على يد مسلحي التنظيم.

وقال بيان للجيش المصري إن طائرات مصرية نفذت ثماني غارات فجر الاثنين على معسكرات تدريب ومخازن أسلحة تابعة لتنظيم الدولة، مضيفا أن الضربة الجوبة "حققت أهدافها بدقة".

وتأتي الغارات بعد أقل من 24 ساعة على بث تنظيم داعش في ليبيا شريطا مصورا يظهر ذبح 21 مصريا قبطيا كان قد اختطفهم في وقت سابق.

وعيد السيسي

توعد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تنظيم الدولة الإسلامية داعش بالرد على مقتل 21 قبطيا في ليبيا، معلنا حالة الحداد في البلاد لمدة سبعة أيام.

وأشار السيسي إلى أنه كلف وزير الخارجية بالسفر فورا إلى نيويورك لإجراء اتصالات عاجلة مع كبار المسؤولين في الأمم المتحدة والدول الأعضاء في مجلس الأمن، والمشاركة في القمة الدولية حول الإرهاب.

وأوضح أن الهدف من هذه المهمة هو وضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته واتخاذ الإجراءات العملية الكفيلة التي تتفق مع ميثاق الأمم المتحدة، باعتبار أن ما يحدث في ليبيا يعد تهديدا للسلم والأمن الدوليين.

من جانبها أكدت الكنيسة القبطية الارثوذكسية "ثقتها" في أن السلطات المصرية ستقتص من قتلة اتباعها.

بدوره اعتبر الأزهر أن ما أقدم عليه التنظيم المتشدد هو "عمل بربري همجي لا يمت إلى دين من الأديان ولا عرف من الأعراف الإنسانية"، داعيا المصريين إلى الحذر والوقوف صفا واحدا في وجه الإرهاب.

مصر وفرنسا تدعوان إلى عقد جلسة لمجلس الأمن حول ليبيا

دعت مصر وفرنسا إلى عقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي واتخاذ "تدابير جديدة" ضد تنظم الدولة الإسلامية داعش، وذلك عقب إعدام التنظيم 21 مواطنا مصريا في ليبيا.

جاءت هذه الدعوة خلال اتصال هاتفي جرى بين الرئيسين فرنسوا هولاند وعبد الفتاح السيسي، حسبما ذكر بيان لقصر الإليزيه الاثنين.

وأعلنت وزارة الخارجية المصرية أن الوزير سامح شكري توجه إلى نيويورك لإجراء لقاءات واتصالات مع كبار المسؤولين في الأمم المتحدة. وقال بدر عبد العاطي المتحدث باسم الوزارة إن شكري سيطالب المجتمع الدولي"بتحمل مسؤولياته واتخاذ خطوات قوية وفعالة وحازمة ضد التنظيمات الإرهابية".

وأشار إلى أن الوزير سيتوجه بعد ذلك إلى العاصمة واشنطن للمشاركة في قمة مكافحة الإرهاب التي تعقد في الفترة من 18 إلى 20 شباط/فبراير الجاري.

المصدر: راديو سوا / وكالات

XS
SM
MD
LG