Accessibility links

أسد ودب في الموصل.. حتى الحيوانات لم تسلم من داعش


الأسد والدب في حديقة المرور العامة في الموصل في صورة من حساب "عين الموصل" على تويتر

أسد ودب جائعان تركا بين مخلفات الدمار الذي أحدثه تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الموصل التي كانت تعج بالحياة من قبل.

يبحث الأسد والدب عن الطعام دون جدوى، فالمعارك لا تزال دائرة في المدينة لطرد عناصر التنظيم.

وأطلقت جهات محلية في المدينة التي تشهد عملية عسكرية لتحرير المدينة من قبضة التنظيم مناشدة لمساعدة الأسد والدب وإنقاذ حياتهما مع بقية الحيوانات بعد أن وجدوا في حديقة حي المرور العامة غربي الموصل.

يجلس الأسد ليستريح في زاوية قفصه، ينظر هنا وهناك، محاولا الوصول إلى قطعة لحم تسكت الجوع الذي قطع معدته. وهكذا أيضا حال الدب.

وقدم مهتمون إحداثيات ومعلومات تتعلق بمكان حديقة الحيونات في مدينة الموصل سعيا في أن يتم إغاثة الحيوانات هناك، حيث أعلن في ذات الوقت وفاة لبؤة بسبب الجوع وقلة الرعاية.

وتكفلت منظمة حماية الحيوانات في إقليم كردستان العراق، بتوفير الغذاء والدواء للحيوانات المتبقية، كما ستقوم حديقة الزوراء في بغداد بمهمة النقل والرعاية.

وأعلن لاحقا أن الأسد والدب وباقي الحيوانات أصبحت في مأمن بعد تلقيها المساعدات الضرورية.

المصدر: وسائل إعلام عراقية

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG