Accessibility links

أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية الجمعة مقتل "مفتي عام" لداعش في الجانب الغربي من الموصل حيث تواصل القوات العراقية عملياتها من أجل تحرير المناطق هناك بعد أن تمكنت من تحرير الجانب الشرقي للمدينة.

وأوضح بيان صدر عن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن المدعو عبد الله يونس البدراني قتل جراء قصف صاروخي، إضافة إلى مقتل اثنين من "القضاة الشرعيين" المسؤولين عن الهيئة العليا للتنظيم المشرفة على المعسكرات أحدهما يدعى عبد القادر محمود الحمدوني أبو سجى.

بالتزامن مع ذلك، أفاد جهاز الاستخبارات العسكرية في محافظة نينوى بإلقاء القبض على مسؤول عقارات داعش في الجانب الغربي للموصل المدعو يونس أحمد كنوش أثناء تسلله مع الأسر النازحة من قرية أحليلة.

وتمكنت القوات العراقية من استهداف معقل لداعش بالقرب من منطقة قضيب البان المؤدية إلى جامع النوري والتوغل في أزقة المدينة وصولا إلى مستشفى نينوى العام.

المصدر: الحرة

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG