Accessibility links

وزير الأمن الداخلي الأميركي: التهديدات الإرهابية دخلت مرحلة جديدة


وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون

وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون

حذر وزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون الأحد من أن استخدام تنظيم الدولة الإسلامية داعش الناجع لمواقع التواصل الاجتماعي أدخل الولايات المتحدة في "بيئة جديدة" عندما يتعلق الأمر بالتهديدات الإرهابية التي تواجهها.

وصرح جونسون لبرنامج "هذا الأسبوع" على شبكة ABC الأميركية، "نحن بكل تأكيد في مرحلة جديدة من تهديد الإرهاب العالمي، يمكن أن يضرب فيها ما يسمى الذئب المنفرد (المهاجمون المنفردون) في أي لحظة".

وقال الوزير "إنها بيئة جديدة، لكننا لا نريد أن نثني الأميركيين عن القيام بنشاطاتهم اليومية".

وأضاف جونسون أن الانترنت يجعل التنبؤ أو اعتراض أي مخطط إرهابي مسألة في غاية الصعوبة، مشيرا إلى أنه "لا يمكن أن نلاحظ مسبقا أي شخص مستقل أثناء تخطيطه لتنفيذ هجوم. لذلك يجب أن تكون السلطات المحلية أكثر حذرا، ونحن نذكرهم دائما بذلك".

ودعا من جهة أخرى، القادة المسلمين في الولايات المتحدة إلى التحرك لمواجهة التطرف، وقال إن "التصدي للتطرف يجب أن يأتي من داخل المجتمع ومن القادة المسلمين الذين بصراحة يستطيعون القيام بهذا الأمر أفضل من الحكومة الفدرالية".

وكان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) جيمس كومي قد صرح في الأسبوع الماضي بأن السلطات قلقة من تشجيع داعش على شن هجمات ضد عناصر من الجيش والسلطات الأميركييْن عبر الدعاية على الانترنت.

وقد رفعت وزارة الدفاع البنتاغون مستوى التهديد الإرهابي في القواعد العسكرية داخل الأراضي الأميركية الأسبوع الماضي، عقب صدور دعوات من داعش وتنظيمات إرهابية أخرى لاستهداف المنشآت العسكرية الأميركية.

المصدر: شبكة ABC

XS
SM
MD
LG