Accessibility links

الخزانة الأميركية: مجلس الأمن سيبحث مكافحة تمويل الإرهاب


مجلس الأمن الدولي.

مجلس الأمن الدولي.

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الجمعة، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد في 17 كانون الأول/ديسمبر الجاري، جلسة جديدة حول سبل تجفيف منابع تمويل تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وقالت الوزارة في بيان إن هذا الاجتماع، الأول من نوعه، سيتيح لأعضاء المجلس الـ15 التباحث في "السبل الإضافية اللازمة لقطع مصادر تمويل التنظيم وتعزيز قدرة الدول على مكافحة تمويل الإرهاب".

وأضافت أن مجلس الأمن سيتبنى رسميا خلال الجلسة ذاتها قرارا يركز بشكل مباشر العقوبات على تنظيم داعش.

ونقل البيان عن وزير الخزانة جاكوب لو أن "عزل تنظيم الدولة الإسلامية عن المنظومة المالية العالمية وتقويض تمويله أمران أساسيان لقطع التمويل عن هذا التنظيم الإرهابي العنيف".

وأضاف أن "تشكيل جبهة موحدة أمر لا بد منه لبلوغ هذا الهدف".

وسيزور مساعد وزير الخزانة لشؤون مكافحة الإرهاب آدم زوبين كلا من أيطاليا وألمانيا وبريطانيا بين 7 و10 الجاري لتبادل وجهات النظر في هذا الشأن مع نظرائه في هذه الدول.

تحديث: 23:47 تغ

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الجمعة أن مساعد وزير الخزانة المكلف بمكافحة الإرهاب آدم زوبن سيقوم بجولة تشمل إيطاليا وألمانيا وبريطانيا بين السابع والعاشر من كانون الأول/ديسمبر الحالي.

وسيركز زوبن في لقاءاته التي تشمل مسؤولين حكوميين وممثلي أوساط اقتصادية وقانونية، على الجهود المشتركة للولايات المتحدة وأوروبا في مجال تجفيف منابع تمويل تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأوضحت الوزارة في بيان أن المحادثات ستتطرق أيضا إلى العقوبات التي تستهدف روسيا "لما تقوم به في زعزعة استقرار أوكرانيا".

ولن تغيب إيران عن هذه المحادثات من زاوية تقييم رفع العقوبات عنها تنفيذا للاتفاق النووي الذي وقع في تموز/يوليو الماضي مع الدول الست الكبرى.

وفي لندن، سيشارك زوبن في مؤتمر عام عن العقوبات المالية بحق الدول، خصوصا إيران وروسيا، وبحق المجموعات الإرهابية مثل تنظيم داعش.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG