Accessibility links

انفجارات في سيناء وغرقى واشتباكات في الإسكندرية


مدرعة مصرية تداهم متظاهرين في حي سيدي بشر بالإسكندرية- صورة من مقطع فيديو في موقع يوتيوب

مدرعة مصرية تداهم متظاهرين في حي سيدي بشر بالإسكندرية- صورة من مقطع فيديو في موقع يوتيوب

قالت مصادر أمنية وطبية مصرية وشهود عيان إن "ضابطا بالجيش المصري وخمسة جنود أصيبوا في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة للجيش أثناء مهمة لها بمنطقة الأنفاق برفح المصرية".

وقبالة سواحل الإسكندرية، قتل 12 مهاجرا إثر غرق مركب، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر إنه جرى "انتشال 12 جثة حتى اللحظة إثر غرق مركب هجرة يضم عددا من الأشخاص من جنسيات مختلفة". وتابع "جرى إنقاذ 116 شخصا بينهم 72 فلسطينيا و40 سوريا و4 مصريين".

وفي الإسكندرية أيضا، جرت اشتباكات بين متظاهرين إسلاميين وقوات الأمن. وهذا مقطع فيديو نشره ناشطون محليون لاشتباكات حي سيدي بشر في المدينة:

ستة انفجارات في سيناء واشتباكات في الإسكندرية (آخر تحديث 13:40 بتوقيت غرينتش)

قال شهود عيان إن ستة انفجارات استهدفت ظهر الجمعة مدرعات تابعة للجيش المصري في مدينة رفح الحدودية على الحدود مع قطاع غزة في شمال سيناء.

وقال الشهود إن "الانفجارات حدثت فيما كان هناك حملة عسكرية في المدينة"، بينما قال شاهد آخر إنه رأى "أربعة جنود مصابين على الأقل يتم نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف".

وفي الإسكندرية، قالت مصادر أمنية إن الشرطة أطلقت الغازات المسيلة للدموع الجمعة لفض اشتباكين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي.

وهذه تغريدات مصورة لبعض تظاهرات الإخوان المسلمين الجمعة:


وهذا فيديو رفعه مستخدم على موقع يوتيوب لتظاهرة في البحيرة ضد عزل الرئيس السابق محمد مرسي، ولم يتسن لنا التحقق من صدقيته من مصدر مستقل:

الإسلاميون يتظاهرون في القاهرة بعيدا عن التحرير 'حقنا للدماء' (آخر تحديث 10:34 بتوقيت غرينتش)

دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في مصر أنصاره إلى التظاهر الجمعة احتجاجا على الأوضاع السياسية في البلاد، حاثا إياهم على تجنب التوجه إلى ميدان التحرير منعا "لإراقة المزيد من الدماء".

وطالب التحالف المؤيد للرئيس المعزول محمد مرسي في بيان له أن تقتصر فعاليات الجمعة على "مسيرات قصيرة تنتهي بوقفات احتجاجية".

وقال إن الدعوة إلى تجنب التظاهر في الميادين الكبرى تأتي "استجابة منه لمناشدات الكثير من أبناء الأمة والقوى السياسية المختلفة بتجنب الميادين التي تؤدي إلى إراقة المزيد من الدماء".

وفي المقابل، قال مصدر أمني إن أجهزة الأمن لن تسمح لعناصر الإخوان المسلمين بالتظاهر في الميادين الرئيسية، خاصة التحرير ورابعة العدوية ونهضة مصر.

وأضاف المصدر أن مسيرات الإخوان سيتم السماح بها فقط في الشوارع الجانبية البعيدة عن الميادين العامة.

كما شددت السطات من إجراءاتها الأمنية تحسبا لهذه التظاهرات. المزيد من التفاصيل عن هذه الإجراءات في تقرير مراسل "راديو سوا" من القاهرة علي الطواب:


وكان أكثر من 50 شخصا قد لقوا مصرعهم وأصيب حوالي 300 آخرون في اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول في أماكن متفرقة من مصر الأحد، خلال احتفالات البلاد بذكرى حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973.

كما أطلقت قوات الأمن الجمعة الماضي النار في الهواء والغاز المسيل للدموع لمنع مئات من أنصار مرسي من الاقتراب من ميدان التحرير.
XS
SM
MD
LG