Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية تمنع غير المسلمين من زيارة الأقصى تجنبا للاضطرابات


جندي إسرائيلي أمام باحة المسجد الأقصى

جندي إسرائيلي أمام باحة المسجد الأقصى

أغلقت الشرطة الإسرائيلية الخميس المسجد الأقصى أمام حركة الزوار غير المسلمين، في محاولة منها لمنع تكرار الاضطرابات في محيط المسجد، وذلك فيما ناشد مفتي القدس العرب والمسلمين التدخل لحماية المسجد.
ويأتي القرار عقب اضطرابات اندلعت الأربعاء في القدس الشرقية، حيث استخدمت الشرطة قنابل الصوت ومدافع المياه لتفريق متظاهرين فلسطينيين قاموا بإلقاء الحجارة خلال مظاهرات خرجت في ذكرى قيام إسرائيل.
وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد إنه "تم اتخاذ القرار عقب الاضطرابات التي وقعت في الساعات الماضية، وأضاف في حوار مع وكالة الصحافة الفرنسية أنه جاء منعا لوقوع مزيد من الاضطرابات.
وأشار روزنفيلد إلى أنه لم تحدث أي اضطرابات الخميس، موضحا أن منع دخول الزوار هو إجراء وقائي سيتم إعادة النظر فيه خلال اليوم.
وتابع أن "الوضع هادئ حتى اللحظة ونريده أن يبقى هادئا".
المفتي يناشد العرب
وطالب مفتي القدس والأراضي الفلسطينية الشيخ محمد حسين الخميس العرب والمسلمين أجمع على العمل لحماية المسجد الأقصى والقدس والحفاظ على وجههما الحضاري.
وقال المفتي في مؤتمر صحافي عقد في القدس "إن المسجد الأقصى مستهدف من قبل المستوطنين والحكومة (الإسرائيلية) التي تدعمهم".
واعتبر أن ما جرى الأربعاء حيث "أصر الشبان على رفع العلم الفلسطيني في باب العامود في القدس وتحدوا المستوطنين (اظهر) بانهم ملتفون حول مقدساتهم".
XS
SM
MD
LG