Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية توقف خمس يهوديات صلّين بشال رجالي عند الحائط الغربي


نساء إسرائيليات يصلين أمام حائط المبكى بشال الرجال

نساء إسرائيليات يصلين أمام حائط المبكى بشال الرجال

أوقفت الشرطة الإسرائيلية الخميس خمس نساء يهوديات لأنهن صلين عند الحائط الغربي في القدس بينما يرتدين شال الصلاة الذي يقتصر ارتداؤه على الرجال بحسب ما أعلنت متحدثة باسم الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت أن مئات النساء جئن إلى الحائط الغربي وخمس منهن يرتدين شالات الصلاة المحفوظة للرجال، وهو ما حظرته المحكمة العليا الإسرائيلية في 2003 حينما أصدرت قرارا ينص على أن وجود النساء عند حائط المبكى قد يسبب إخلالا في النظام العام.

وتنتمي النساء المعتقلات لمنظمة "نساء الحائط" اليهودية التابعة للتيار الحديث التي تحاول الاقتراب من الحائط للصلاة والإنشاد، على الرغم من اعتراض بعض المصلين الرجال من المتدينين المتشددين وإطلاقهم الشتائم تجاههن.

وتؤكد نساء الجمعية أنهن ضحايا التمييز الجنسي، ولكن الرجال المتدينين يعتبرون ذلك "استفزازا" إذ يعد ارتداء الشالات مخصصا للرجال وكذلك حمل مخطوطات التوراة والأناشيد أيضا، ويرى بعض الحاخامات أن هتافات النساء قرب الحائط قد تثير شهوة الرجال.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت يوم الأربعاء أنها ستمنع مجموعة من الناشطات اليهوديات من الصلاة "بصوت مرتفع" عند الحائط الغربي "حائط المبكى"، أكثر الأماكن قدسية في الديانة اليهودية.
XS
SM
MD
LG