Accessibility links

إسرائيل تعرب عن قلقها من الوضع على حدود الجولان


رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت

أعرب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غادي ايزنكوت عن قلق إسرائيل البالغ إزاء الحرب الدائرة في سورية خصوصا على حدود هضبة الجولان، مشيرا إلى أن بلاده قد تضطر إلى التعامل مع لاجئين سوريين يصلون إلى تلك الحدود من دون أن يوضح طبيعة هذا التعامل.

وجاء هذا التصريح بعد أن أطلق أبناء الأقلية العربية الدرزية الإسرائيلية حملة شعبية لمساعدة أبناء طائفتهم من السوريين.

وقال ايزنكوت، في سياق تقرير قدمه الثلاثاء إلى لجنة الشؤون الخارجية والأمن في الكنيست، إن الجيش الإسرائيلي سيبذل ما في وسعه لمنع وقوع أي نوع من المجازر بحق اللاجئين.

ونقل مصدر لوكالة رويترز عن ايزنكوت قوله "إذا جاءت أعداد كبيرة من اللاجئين إلى الحدود من مناطق القتال فإننا سنقوم بما يلزم لتفادي مذبحة".

وفيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، اعتبر رئيس الأركان أن برنامج طهران هو التهديد الرئيسي الذي تتعرض له إسرائيل.

أما بالنسبة للوضع الأمني في الضفة الغربية، فوصفه ايزنكوت بأنه جيد، وأشار إلى وجود تنسيق أمني مع السلطة الفلسطينية.

ورأى رئيس الأركان الإسرائيلي أن التنظيمات المتشددة داخل صفوف حركة حماس في قطاع غزة في ازدياد، وأن الواقع الأمني في القطاع معقد جدا بسبب النزاعات بين التنظيمات الفلسطينية المختلفة.

وكانت مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أكدت الثلاثاء أن الحكومة لن تتدخل في الأزمة السورية لصالح أي طرف من الأطراف، وأن سياستها كانت وستبقى كذلك.

وحتى الآن اقتصر دور الجيش الإسرائيلي على الرد بإطلاق النار على سورية عند إطلاق النار على الجانب الذي تسيطر عليه من الجولان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG