Accessibility links

logo-print

حملة اعتقالات في إسرائيل بعد إخماد الحرائق كافة


سيدتان إسرائيليتان تتفقدان منزليهما اللذين أتت عليهما النيران

سيدتان إسرائيليتان تتفقدان منزليهما اللذين أتت عليهما النيران

كثفت الشرطة الإسرائيلية الأحد حملة الاعتقالات في صفوف من تعتقد أن لهم علاقة بالحرائق الأخيرة التي اجتاحت عدة مناطق في إسرائيل والضفة الغربية.

وقال وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان إن على السلطات هدم منازل المتورطين في تلك الحرائق وجميعهم من العرب من داخل إسرائيل وبعضهم من الضفة الغربية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

قال رئيس بلدية حيفا يونا ياهاب إن الحرائق دمرت أجزاء من المدينة إذ أتت النيران على أحياء كاملة. ورغم إخماد الحرائق في جميع أنحاء حيفا، إلا أن حالة التأهب لا تزال معلنة في صفوف سلطة الإطفاء والشرطة والجبهة الداخلية في الجيش الإسرائيلي تحسبا لاشتعال الحرائق مرة أخرى.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي.

تحديث (8:10 ت.غ)

أعلن جهاز الإطفاء الإسرائيلي الأحد أنه نجح في إخماد الحرائق المستعرة في إسرائيل ومستوطنات الضفة الغربية التي أجبرت عشرات آلاف السكان على مغادرة منازلهم.

وصرح المتحدث باسم جهاز الإطفاء يورام ليفي "لم تعد هناك أي بؤرة مشتعلة. عم الهدوء منذ الليلة الفائتة ولم نتلق أي اتصال جديد".

ومنذ الثلاثاء الماضي، واجهت إسرائيل سلسلة حرائق، ساعد على انتشارها الجفاف وعدم سقوط الأمطار والرياح القوية.

وشهدت حيفا القريبة من تل أبيب الخميس عمليات إجلاء مكثفة شملت عشرات آلاف السكان الفارين من ألسنة لهب تعالت لعدة أمتار.

وشاركت طائرات إسرائيلية وأجنبية (أذربيجانية وروسية وإسبانية وكندية وتركية ومصرية ويونانية وكرواتية) في إخماد النيران.

وتشتبه سلطات إسرائيل في أن تكون هذه الحرائق على صلة بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، غير أن الفلسطينيين أنفسهم مدوا يد المساعدة لإسرائيل وأرسلوا 41 إطفائيا وثماني شاحنات لمكافحة الحرائق خصوصا في حيفا.

واعتقلت الشرطة 23 شخصا يشتبه في أنهم وراء حرائق مفتعلة، بدون كشف هوياتهم.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG