Accessibility links

logo-print

إسرائيل تلقي القبض على مشتبه بضلوعهم في تفجير حافلة


تفجير الحافلة الاسرائيلية جنوب تل أبيب-أرشيف

تفجير الحافلة الاسرائيلية جنوب تل أبيب-أرشيف

أعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شاباك) في بيان الجمعة أنه اعتقل أربعة فلسطينيين تقول إسرائيل إنهم أعضاء خلية تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة بيت لحم المسؤولة عن تفجير عبوة ناسفة في حافلة جنوب تل أبيب في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال الأمن الداخلي الإسرائيلي إنه اعتقل "المسؤولين عن التفجير في حافلة بين تل أبيب وبات يام"،موضحا أن المعتقلين هم شحادة محمد شحادة التعمري من مواليد عام 1989 وشقيقه حمدي محمد شحادة التعمري (1992) وسامي عمر سامي هريمي (1993) ويوسف ناصر يوسف سلامة (1991).

وأضاف أنه "من خلال التحقيقات تبين أن العبوة المستخدمة كانت من صنع محلي أعدها شحادة وحمدي التعمري ويوسف سلامة".

وتابع أنهم "استخدموا كيلوغرامين من المتفجرات المحلية الصنع والعبوة احتوت على مسامير وبراغ ونظام تفجير مربوط بهاتف نقال وذك بهدف التفجير عن بعد".

وأوضح البيان بأن الفلسطينيين الأربعة "قرروا قبل نحو شهرين تنفيذ عملية تفجيرية في إسرائيل تؤدي إلى إلحاق خسائر بشرية كبيرة".

وكشف التحقيق أيضا أن الخلية كان في نيتها تنفيذ تفجيرات كبيرة إلا أن اعتقالها منع حدوث ذلك، بحسب جهاز الأمن الذي قال إنه ضبط 20 كيلوغراما من المتفجرات بالقرب من بيت أحد أفراد الخلية.

وفي 22 كانون الأول/ديسمبر الماضي في مدينة بات يام انفجرت عبوة ناسفة داخل حافلة تابعة لشركة دان الإسرائيلية.

وأعلن الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد أن سائق الحافلة تنبه إلى وجود حقيبة مشبوهة على متن الحافلة التي قام بإيقافها وطلب من الركاب النزول منها.
XS
SM
MD
LG