Accessibility links

تل أبيب تشيع قتلى المتجر اليهودي في باريس


مراسم تشييع اليهود الأربعة في تل ابيب

مراسم تشييع اليهود الأربعة في تل ابيب

شيعت تل أبيب ظهر الثلاثاء اليهود الأربعة الذين قتلوا بهجوم استهدف متجرا يهوديا في العاصمة الفرنسية باريس نهاية الأسبوع الماضي.

ووصلت جثامين القتلى الأربعة يوهان كوهين ويوهاف حطاب وفيليب ابراهام وفرنسوا ميشال سعادة برفقة عائلاتهم إلى مطار تل أبيب على متن طائرة تابعة لشركة العال الإسرائيلية، إذ يدفنون في القدس بناء على رغبة عائلاتهم.

ونقلت الجثامين في نعوش خشبية إلى مقبرة "هار همينوخس"، أكبر مقبرة يهودية في القدس الغربية، لتدفن بحضور قرابة 2000 شخص بينهم أقارب الضحايا.
ونشر مغردون في تويتر صورا لمراسم التشييع:​

وقال الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين الذي حضر مراسم التشييع إلى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، إنه من غير المقبول أن يعيش اليهود بخوف في أوروبا. وأضاف أنه "لا يمكننا السماح في عام 2015، وبعد 70 عاما على انتهاء الحرب العالمية الثانية، أن يخاف اليهود من السير الشارع في أوروبا وهم يضعون القلنسوة".

وتمثل فرنسا في التشييع الوزيرة سيغولين رويال، الثالثة في الترتيب الحكومي، والتي أكدت في كلمة ألقتها خلال مراسم التشييع أن "لا مكان" لمعاداة السامية في فرنسا.

واليهود الأربعة هم ضمن 17 شخصا قتلوا في الهجمات التي اثارت صدمة في فرنسا. وقتلوا خلال عملية احتجاز رهائن في متجر يهودي في باريس الجمعة.

والرجال الأربعة ليسوا إسرائيليين، لكن نتانياهو وافق على طلب العائلات أن يدفنوا في إسرائيل.

والجالية اليهودية في فرنسا التي يبلغ تعدادها نحو 500 ألف شخص، هي ثالث أكبر مجموعة في العالم، بعد إسرائيل والولايات المتحدة. لكن في العام 2014 وللمرة الأولى، أصبحت فرنسا أكبر دولة هجرة نحو إسرائيل، إذ غادرها أكثر من 6600 يهودي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG