Accessibility links

البحرية الإسرائيلية تقتاد سفينة زيتونة للناشطات إلى مرفأ أشدود


قوارب فلسطينية في ميناء غزة خلال انتظارها سفينة زيتونة-أوليفيا

قوارب فلسطينية في ميناء غزة خلال انتظارها سفينة زيتونة-أوليفيا

أعلن الجيش الإسرائيلي أن سفينة الناشطات التي تم اعتراضها وهي في طريقها إلى غزة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع، اقتيدت ليل الأربعاء الخميس إلى مرفأ أشدود في جنوب إسرائيل.

وأفادت البحرية الإسرائيلية بأنها فتشت سفينة زيتونة-أوليفا في عملية "جرت من دون وقوع أي حادث"، ثم اقتادتها إلى مرفأ أشدود حيث "نقل الأشخاص على متنها إلى السلطات المختصة".

وكانت زيتونة-أوليفا التي انطلقت من مدينة برشلونة الإسبانية، تقل حوالى 15 ناشطة من دول عدة بينهن مايريد ماغواير الحائزة على جائزة نوبل للسلام، في محاولة لكسر الحصار البحري والبري والجوي الذي تفرضه إسرائيل منذ 10 سنوات على القطاع الذي تسيطر عليه حركة حماس.

وكانت الناشطات يتوقعن، اعتراض الجيش سفينتهن.

انتقادات فلسطينية

واعتبرت حماس اعتراض السفينة بمثابة "إرهاب دولة"، فيما قال أمين سر منظمة التحرير صائب عريقات في بيان "ندين بقوة الاعتداء الإسرائيلي على الأسطول الدولي الذي حاول كسر الحصار غير القانوني المفروض من إسرائيل على سكان قطاع غزة"، مطالبا بالإفراج عن الناشطات.

يذكر أن الحصار البري والبحري والجوي الذي فرض في حزيران/يونيو 2006 على قطاع غزة إثر خطف جندي إسرائيلي، تم تشديده في حزيران/يونيو 2007 إثر سيطرة حماس على القطاع.

وفي أيار/مايو 2010، قتل 10 ناشطين أتراك على متن سفينة مافي مرمرة خلال مداهمة القوات الإسرائيلية لإحدى السفن الست لما سمي "أسطول الحرية"، الذي كان يحاول كسر الحصار. ومنذ ذلك الحين حاولت سفن لناشطين مناصرين للفلسطينيين كسر حصار غزة، إلا أن البحرية الإسرائيلية منعتها.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG