Accessibility links

بلدية القدس تعيد إطلاق مشروع استيطاني جديد


عامل بناء في حي هار حوما الاستيطاني

عامل بناء في حي هار حوما الاستيطاني

أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن بلدية القدس تنوي التصريح بإعادة البناء في مشروع إطلاق 930 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية، لكن لم يتم التأكد بعد من هذه الأنباء من مصادر رسمية.

وقالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية المناهضة للاستيطان إن "الحكومة تقدم حوافز ضريبية لتخفيض أسعار الوحدات للمالكين الجدد في حي هار حوما الاستيطاني في موقع جبل أبو غنيم".

وتأتي هذه الأنباء فيما يقوم وزير الخارجية الأميركي جون كيري بجولة في المنطقة تستهدف إطلاق عملية السلام المتوقفة منذ 2010.

من جهته، رأى كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن هذه الخطوة تنسف الجهود الأميركية للسلام، في إشارة إلى إعادة البناء في مشروع استيطاني في القدس الشرقية.

وقال عريقات إن "هذا رد نتانياهو على كل ما قاله كيري وما حمله من أفكار وما بذله من جهود".

وأضاف أن "هذا القرار تدمير لخيار حل الدولتين الذي يدعمه المجتمع الدولي بالكامل، ونتانياهو وحده يتحمل المسؤولية الكاملة عن تدمير جهود الوزير كيري ومحاولة إفشال مهمته".

في المقابل قال المستشار البلدي ايليشا بيليغ من حزب الليكود الذي يترأسه نتانياهو، إن "التعليق المؤقت للبناء في القدس انتهى على الرغم من زيارة كيري".

واضاف أن "تعليق البناء لم يؤد إلى استئناف المفاوضات بل سبب نقصا خطيرا في المساكن".

وكان وزير الإسكان الإسرائيلي أوري أريئيل قد ألمح في 18 يونيو/ حزيران إلى تجميد للمشاريع السكنية الاستيطانية الجديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية.

ويطالب الفلسطينيون بوقف الاستيطان للعودة إلى محادثات السلام المتوقفة منذ ثلاث سنوات.

وتؤكد إسرائيل أنها مستعدة لإعادة إطلاق المحادثات ولكن دون شروط مسبقة.
XS
SM
MD
LG