Accessibility links

إسرائيل: يجب تحديد موعد لإيران لوقف تخصيب اليورانيوم


جانب من المفاوضات بين إيران والقوى الكبرى

جانب من المفاوضات بين إيران والقوى الكبرى

دعت إسرائيل المجتمع الدولي إلى التعامل بحزم مع برنامج إيران النووي وتحديد مهلة لا تتجاوز عدة أسابيع، يتم بعدها اتخاذ خطوات قد تتضمن عملا عسكريا ضد الجمهورية الإسلامية.

وقال وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن "العقوبات ليست كافية وكذلك المحادثات. حان الوقت لوضع تهديد عسكري أمام الإيرانيين أو وضع خط أحمر من نوع ما.. خط أحمر واضح يضعه العالم كله وتضعه الولايات المتحدة والغرب... للحصول على نتائج".

وذكر شتاينتز المقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لراديو الجيش الإسرائيلي أنه يجب اتخاذ إجراء في غضون "أسابيع قليلة أو شهر" إذا لم تتوقف إيران عن تخصيب اليورانيوم.

وأوضح أن إيران تستغل المحادثات مع مجموعة 5+1 الدولية في كسب الوقت بينما تسعى لصنع سلاح نووي.

وقال إن إسرائيل حذرت في وقت سابق من أن الطريقة التي تجري فيها المحادثات "هي حيلة لكسب الوقت"، وأضاف أن "الإيرانيين سعداء جدا بالفرصة التي حصلوا عليها وفي الوقت ذاته يخصبون اليورانيوم لصنع قنبلة. لدينا موقف واضح جدا تجاه القضية والعالم بدأ يفهم".

وتحدث نتانياهو نفسه عن تحديد "خط أحمر" في منتصف 2012 فيما يتعلق بمنع إيران من الحصول على الوقود اللازم لصنع أول قنبلة، لكن عددا من المسؤولين الإسرائيليين أقروا في أحاديث غير رسمية بأن الأمر تم تأجيله وربما لأجل غير مسمى.

وقد جاءت تصريحات المسؤول الإسرائيلي بعد أن فشلت القوى العالمية وإيران مجددا في إنهاء الجمود في القضية المستمرة منذ 10 سنوات بشأن برنامج طهران النووي أثناء اجتماعات عقدت في كازاخستان.

وتحاول الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى جانب ألمانيا، إقناع إيران بالتخلي عن تخصيب اليورانيوم لدرجة نقاء أعلى وهي الخطوة الأولى نحو التوصل إلى اتفاق أوسع نطاقا.
XS
SM
MD
LG