Accessibility links

إسرائيل تتوعد لبنان برد قاس بعد إطلاق قذائف على أراضيها


جندي لبناني يفحص بقايا صاروخ إسرائيلي

جندي لبناني يفحص بقايا صاروخ إسرائيلي

هددت إسرائيل الأحد برد أقسى ضد لبنان في حال وقوع استفزازات جديدة، بعد إطلاق صواريخ من الأراضي اللبنانية في اتجاه إسرائيل التي ردت بقصف منطقة حدودية لبنانية بحوالي عشرين قذيفة.
وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون في بيان "لن نسمح بإطلاق قذائف من لبنان على أراضينا، ونعتبر الحكومة اللبنانية وجيشها مسؤولين عن إطلاق هذه القذائف.
وقال يعالون إن "الجيش الإسرائيلي رد بإطلاق صواريخ بكثافة على القطاع الذي أطلقت منه القذائف، وفي حال الضرورة سيتحرك بشكل أقسى".
وتابع يعالون "لا أنصح أحدا باختبار صبرنا وتصميمنا على الدفاع عن السكان الإسرائيليين".
واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من جانبه حزب الله اللبناني بالوقوف وراء إطلاق الصواريخ.
وقال نتانياهو في بيان إن "حزب الله ينشر آلاف القذائف والصواريخ بين المدنيين ويرتكب بذلك جريمة حرب مزدوجة برعاية الحكومة اللبنانية وجيشها اللذين لا يفعلان شيئا".
وأضاف "نعرف أن إيران التي تواصل مساعدة الحكومة السورية على ارتكاب مجازر ضد شعبها وعلى تسليح منظمات إرهابية في الخارج، تقف وراء حزب الله".
وكانت الإذاعة العامة الإسرائيلية قد أعلنت أن قذيفة أطلقت من جنوب لبنان انفجرت صباح الأحد في شمال إسرائيل دون أن تؤدي إلى أضرار أو ضحايا. وقالت الإذاعة إنه قد يكون صاروخا انفجر في حقل بالقرب من مدينة كريات.
وبعيد ذلك، أعلن مصدر أمني لبناني أن "حوالى عشرين قذيفة سقطت صباح الأحد على منطقة العرقوب الحدودية في جنوب لبنان مصدرها الجانب الإسرائيلي، بعد وقت قصير من إطلاق صواريخ من الجنوب في اتجاه إسرائيل".
وأوضح مصدر عسكري لبناني أن أحد الصواريخ التي أطلقت نحو إسرائيل "وهو من طراز كاتيوشا، كان مصدره منطقة راشيا الفخار، وقد سقط في بلدة سردا بالقرب من الوزاني المقابل لكريات شمونة الإسرائيلية.
وأكد الجيش الإسرائيلي أنه رد بإطلاق قذائف على انطلاق صواريخ من لبنان، وأنه "استهدف القطاع الذي أطلقت منه" الصواريخ، موضحا أنها انفجرت غرب كريات شمونة.
وقال اندريا تيننتي، الناطق الرسمي باسم قوات الطوارئ الدولية (يونيفيل) المنتشرة في المنطقة الحدودية، للوكالة الوطنية للإعلام إن "اليونيفيل تتابع الوضع ميدانيا على الأرض، وأن القائد العام الجنرال باولو سييرا يجري اتصالات مع الطرفين".
XS
SM
MD
LG