Accessibility links

إسرائيل تعتزم بناء وحدات استيطانية جديدة شمال الضفة الغربية


وحدات سكنية استيطانية في الضفة الغربية، أرشيف

وحدات سكنية استيطانية في الضفة الغربية، أرشيف

تعتزم إسرائيل الحصول على موافقة لبناء مئات الوحدات السكنية الاستيطانية في شمال الضفة الغربية بما في ذلك الحصول على موافقة بمفعول رجعي يعطي الشرعية لوحدات استيطانية بنيت بلا ترخيص في مستوطنة ايتامار.

وأفادت صحيفة جيروسالم بوست الخميس بأن هناك مخططات لبناء 538 وحدة سكنية استيطانية إضافية في مستوطنة ايتامار، وسعي لتشريع 137 وحدة قدّمت لسلطات التخطيط المدني المحلية هذا الأسبوع.

تنديد ببناء وحدات جديدة

وأشار مستشار رئيس السلطة الفلسطينية ونائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح صبري صيدم إلى أن القرارات الإسرائيلية الجديدة تهدف إلى إعاقة الجهود الأميركية لاستئناف عملية السلام.

وقال في مقابلة مع "راديو سوا" إن "الأخبار المتوافرة والتي لها علاقة بتوسيع المستوطنات هي رد على موقف الإدارة الأميركية ومسعاها الحميد في إعادة عملية السلام إلى مجراها"، معتبرا أن إرادة إسرائيل تنصب فقط على توسيع الاستيطان ومصادرة الأرضي العربية.

وقال مراسل الشؤون الفلسطينية في إذاعة صوت إسرائيل غال برغر إن موضوع توسيع البناء الاستيطاني ليس بالأمر الغريب في سياسات حكومة بنيامين نتانياهو، وفق وصفه.

مستوطنون يهاجمون ممتلكات فلسطينية

من جانب آخر، هاجم مستوطنون إسرائيليون سيارات ومنازل فلسطينية جنوب نابلس الخميس، بعد تعرض حافلة مستوطن إسرائيلي لإطلاق نار.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة بأن عشرات المستوطنين من مستوطنات جنوب نابلس أغلقوا الشارع الرئيسي الذي يمر بالقرب منها وألقوا الحجارة على مركبات فلسطينية ما ألحق بها أضرارا مادية دون وقوع إصابات.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس إن سير المركبات الفلسطينية تحول إلى طريق جانبي بعد أن أغلق الجيش الإسرائيلي طريق رام الله-نابلس الرئيسي في أعقاب إطلاق النار على سيارة مستوطن إسرائيلي دون وقوع إصابات.
XS
SM
MD
LG