Accessibility links

مشاريع استيطانية في الضفة ونتانياهو يتحدث عن تقدم في مفاوضات السلام


مستوطنة إسرائيلية

مستوطنة إسرائيلية

تستعد الحكومة الإسرائيلية لإعلان مصادقتها على مشروع بناء أكثر من 1400 وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية، رغم تصريحات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو أن المساعي الأميركي بشأن عملية السلام تحرز تقدما.
وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الحكومة صادقت على مخططات لبناء مئات الوحدات السكنية في عدد من المستوطنات.
وذكر مراسل "راديو سوا" أن هذه الخطوة لقيت ترحيبا من قبل مجلس المستوطنات بالضفة الغربية.
وأكد نائب رئيس المجلس أن الحكومة الإسرائيلية لا تخضع للضغوط الأميركية، رغم ما وصفه بعلاقات الصداقة مع الولايات المتحدة.
وكانت حكومة نتانياهو قد أرجأت اعلان المصادقة على بناء المستوطنات عشية زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية لتقليص فجوة الخلاف بين الطرفين:
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:
تقدم في عملية السلام
وفي سياق متصل، قال نتانياهو إن هناك تقدما في الجهود التي يبذلها كيري بشأن العملية السلمية في الشرق الأوسط.
وأضاف نتانياهو أن إدارته اتفقت مع واشنطن بخصوص عدم إخلاء الأماكن العامة لليهود مثل مدينة الخليل في إطار أي اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين.
وأوضح رئيس الحكومة الإسرائيلية في حديثه لأعضاء حزب الليكود أن هناك جهود أميركية جادة بهدف التوصل لاتفاق سلام.
وقال وزير المالية الإسرائيلي، من جانبه، إن المساعي تدور حول التوصل لاتفاق إطار للاستمرار في المفاوضات، مضيفا أن فترة التسعة أشهر التي تم تحديدها قبيل انطلاق المفاوضات غير كافية، داعيا إلى دعم نتانياهو في هذه المساعي.
ونقل مراسل "راديو سوا" عن مصادر إسرائيلية تأكيدها أن جون كيري الذي غادر إسرائيل الاثنين، سيعود إليها الأسبوع القادم في إطار جهود التوصل إلى اتفاق فلسطيني- إسرائيلي.
مزيد من التفاصيل في هذا التقرير من القدس:

XS
SM
MD
LG