Accessibility links

​مشروع جديد لبناء وحدات استيطانية في القدس الشرقية


مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية

مستوطنات اسرائيلية في القدس الشرقية

وافقت الحكومة الإسرائيلية صباح الاثنين على بناء ألف وحدة سكنية استيطانية جديدة في القدس الشرقية، حسبما أفاد مراسل قناة "الحرة" في القدس.

وأوضح مسؤول إسرائيلي طالب عدم كشف هويته، أن الحكومة قررت تسريع بناء نحو 400 وحدة في هار حوما ونحو 600 وحدة في رمات شلومو في القدس الشرقية، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وأفادت صحيفة هآرتس الإسرائيلية من جانبها، أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وافق على بناء الوحدات السكنية الجديدة في الأحياء اليهودية خارج الخط الأخضر، وذلك تحت ضغط من مجلس المجتمعات اليهودية في يهودا والسامرة وحزب البيت اليهودي، الذي هدد بزعزعة استقرار الائتلاف الحكومي الذي يقوده نتانياهو.

تحذير فلسطيني

وحذر مسؤولون فلسطينيون من أن الخطوة الإسرائيلية في هذا الصدد ستؤدي إلى تأجيج التوترات.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب إن هذه الأعمال أحادية الجانب ستؤدي إلى الانفجار، مرجحا أن تؤدي إلى تأجيج التوترات في القدس الشرقية التي تشهد مواجهات شبه يومية منذ أربعة اشهر، حسب قوله.

وأكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات من جانبه، أن قرارات نتانياهو بتسريع الاستيطان وزيادة وتيرته في الاراضي الفلسطينية تؤكد أن القرار الفلسطيني بالتوجه إلى مجلس الأمن الدولي كان صائبا، واصفا ما تقوم به إسرائيل بأنه "جرائم حرب يتوجب المحاكمة عليها وفق القانون الدولي".

وقال نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح بدوره، إن خطوة نتانياهو هي محاولة لتجاوز الانتخابات في إسرائيل، مؤكدا في حديث لـ"راديو سوا" أن الفلسطينيين مصممون على التوجه إلى الأمم المتحدة:

المصدر: هآرتس/ وكالات

XS
SM
MD
LG