Accessibility links

تباين المواقف الإسرائيلية بشأن السلام مع الفلسطينيين يهدد الحكومة


البرلمان الاسرائيلي الكنيست

البرلمان الاسرائيلي الكنيست

تتباين مواقف الأحزاب الحكومية المشاركة في الحكومة الإسرائيلية بشأن المفاوضات مع الفلسطينيين مما قد يهدد استمرار التحالف الحكومي.

ويخلق هذا الاختلاف حالة من التوتر في العلاقات بين مختلف الأحزاب في الحكومة الاسرائيلية خاصة بعد تهديد حزب البيت اليهودي بالانسحاب من الائتلاف في حال التوصل إلى اتفاق سلمي مع الفلسطينيين.

وكرد فعل على موقف حزب البيت اليهودي، دعا حزب يش عتيد الحكومة إلى الإسراع بالعملية السلمية.

وفي تصريح لراديو سوا، أفاد الخبير في الشأن الاسرائيلي وديع أبو نصار أن "هناك مسار أميركي حثيت لدفع بعض القيادات الاسرائيلية إلى الضغط على نتانياهو للمضي قدما في عملية السلام".

وذكر في هذا الصدد باللقاء الذي عقده وزير الخارجية الأميركي جون كيري ووزير المالية الاسرائيلي يائير لابيد الجمعة الماضية في إطار الجولة التي قام بها المسؤول الأميركي في المنطقة.

ووصف الخبير هذه الخلافات ب"الجوهرية"، مستبعدا امكانية انهيار الائتلاف الحاكم بسببها.

ولمزيد من التفاصيل، إليكم تقرير مراسل راديو سوا خليل العسلي من القدس:



وكان نتانياهو أكد أن حكومته تعمل من أجل الدفع بالعملية السلمية مع الفلسطينيين مع الحفاظ على أمن اسرائيل وأن على الشركاء في الحكومة أن يقرروا موقفهم من ذلك.
XS
SM
MD
LG