Accessibility links

logo-print

تل أبيب تؤجل الإفراج عن سجناء فلسطينيين وتسعى لبناء مستوطنات جديدة


مظاهرات معارضة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين

مظاهرات معارضة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين

أعلنت إسرائيل الجمعة تأجيل موعد الإفراج عن السجناء الفلسطينيين في الوقت الذي ذكرت فيه إذاعة الجيش الإسرائيلي أن الحكومة ستُعلن عن بناء 1400وحدة سكنية في مستوطنات بالضفة الغربية و قطاع غزة.

كان من المتوقع أن تفرج السلطات الإسرائيلية عن 26 أسيرا فلسطينيا الأحد القادم لكن تل أبيب أعلنت أنه سيتم تأجيل الموعد ليومين لأسباب تنظيمية.

ونفت إسرائيل أن يكون لهذا التأخير أي علاقة بالضغوط التي تمارس على رئيس الحكومة من أجل عدم الإفراج عن المعتقلين وخاصة من قبل عائلات إسرائيلية تقول إن ابناءهم قتلوا على أيدي الفلسطينيين الذين سيتم الإفراج عنهم.

وكانت هذه العائلات قد توجهت للمحكمة العليا لإلغاء قرار الإفراج لكن المحكمة ردت الالتماس وأكدت أن قرار الإفراج قرار سياسي ولا علاقة للمحكمة علاقة به.

وتواجه عملية الإفراج عن الفلسطينيين معارضة شديدة من وزراء في الحكومة أيضا.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا خليل العسلي:



مستوطنات جديدة في الضفة وغزة

يتزامن تأجيل الإفراج عن السجناء الفلسطينيين مع الوقت الذي ذكرت فيه إذاعة الجيش الإسرائيلي نية الحكومة الإعلان عن بناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وفي هذا الصدد، أفاد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الجمعة بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلب تدخل الولايات المتحدة لوقف إعلان الحكومة الإسرائيلية عن بناء وحدات استيطانية جديدة لإنقاذ عملية السلام.

وأوضح عريقات أن الرئيس عباس قدم التماسه لواشنطن خلال لقاء جمعه بالمبعوث الأميركي لعملية السلام مارتن أنديك في ساعة متأخرة الخميس في الضفة الغربية.

وكان المستوطنون في الضفة الغربية قد أعربوا عن خشيتهم من اتفاق تسعى حكومة نتنياهو للتوصل إليه مع الفلسطينيين، على غرار اتفاق أوسلو وقرروا شن حملة واسعة ضد الحكومة الإسرائيلية.

إليكم تقرير خليل العسلي من القدس:

XS
SM
MD
LG