Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يزيل مخيمين لناشطين فلسطينيين في الضفة الغربية


مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين والجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية

أزال الجيش الإسرائيلي بالقوة صباح السبت مخيمين جديدين حاول ناشطون فلسطينيون إقامتهما قرب قرية يطا في جنوب الضفة الغربية، تعبيرا عن مناهضتهما للاستيطان، كما أفاد شهود فلسطينيون.

وفي الموقع الأول، أزال الجنود الخيم وفرقوا الناشطين، لكنهم لم يعتقلوا أيا منهم. وفي الموقع الثاني، استخدم الجنود خراطيم الماء لتفريق الناشطين. وتم اعتقال ستة منهم بينهم مصوران، فيما أصيب ناشطان ونقلا إلى مستشفى في الخليل.

وأكدت متحدثة باسم الجيش إزالة المخيم الأول حتى قبل إقامته، ولم يكن في وسعها على الفور أن تعطي تفاصيل عن التدخل الثاني.

ويتبع الناشطون تكتيكا جديدا لا يتضمن القيام بأعمال عنيفة لمحاربة الاستيطان الإسرائيلي.

وفي هذا الإطار، قام عشرات منهم السبت بنصب خيم في منطقتين مختلفتين، لكن جنودا إسرائليين تدخلوا على الفور، كما أضافت هذه المصادر.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أزال بالقوة السبت الماضي مخيما جديدا آخر لناشطين فلسطينيين أقيم في اليوم نفسه قرب قرية بورين الفلسطينية في شمال الضفة الغربية.

وفي يناير/كانون الثاني، أقام الناشطون أنفسهم مخيمين آخرين في الضفة الغربية للتنديد بمشروع استيطاني كبير ومصادرة أراض فلسطينية. وقد أجلتهم بعد أيام قوات الأمن الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG