Accessibility links

logo-print

الشرطة الإسرائيلية توقف 22 فلسطينيا في القدس الشرقية


مواجهات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

مواجهات سابقة بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية

أعلنت الشرطة الإسرائيلية توقيف 22 فلسطينيا ليل الاثنين الثلاثاء من بينهم 13 قاصرا للاشتباه بقيامهم بأعمال رشق بالحجارة وبزجاجات حارقة في عدد من أحياء القدس الشرقية.

وقال بيان للشرطة إن الموقوفين يشتبه بأنهم قاموا قبل عدة أيام برشق مقذوفات حارقة على منازل يهود إسرائيليين أو على قوات الأمن، كما تشتبه الشرطة بقيام أربعة قاصرين برشق حجارة على قطار ترامواي القدس الذي يربط غرب المدينة بشرقها.

وأعلنت لوبا سمري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية في بيان أن "الشرطة ستواصل عملياتها لإحالة كل الذي يشاركون في الإخلال بالنظام العام للقضاء".

وفي تموز/يوليو وآب/أغسطس، أوقف 633 شخصا من سكان القدس الشرقية بتهمة الإخلال بالنظام العام وتم توجيه التهمة إلى 190 منهم، حسب وثيقة للشرطة.

ومنذ الأول من أيلول/سبتمبر، قامت الشرطة بـ 50 عملية توقيف إضافية في القدس الشرقية، وفق المصدر ذاته.

وازداد التوتر خلال الصيف في القدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل وضمتها في 1967، إذ اندلعت أعمال شغب عنيفة في حي شعفاط في مطلع تموز/يوليو بعد خطف فتى فلسطيني وقتله بأيدي متطرفين يهود انتقاما على ما يبدو لخطف ثلاثة شبان يهود وقتلهم في الضفة الغربية في حزيران/يونيو.

ومنذ تموز/يوليو قامت الشرطة بقرابة 700 عملية توقيف في القدس الشرقية المحتلة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG