Accessibility links

إلغاء جلسة مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين


كيري وليفني وعريقات لدى بداية مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في واشنطن

كيري وليفني وعريقات لدى بداية مفاوضات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في واشنطن

أعلن مسؤول فلسطيني يوم الاثنين إلغاء جلسة مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين احتجاجا على مقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة 21 آخرين في مواجهات اندلعت مع الجيش الاسرائيلي في مخيم قلنديا جنوب رام الله، كما قالت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه إن الاجتماع الملغى كان من المقرر عقده في أريحا الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي مشيرا إلى أن إلغاء الاجتماع جاء بسبب "الجريمة الإسرائيلية التي ارتكبت في قلنديا ومواصلة العطاءات الاستيطانية".

ودان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة من ناحيته "اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي لثلاثة مواطنين من مخيم قلنديا" معتبرا أن "سلسلة الجرائم الإسرائيلية واستمرار عطاءات الاستيطان تشكل رسالة واضحة لحقيقة النوايا الإسرائيلية تجاه عملية السلام".

وأكد أبو ردينة في تصريحات لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن "ردود فعل سلبية ستكون لهذه الأفعال"، من دون إضافة مزيد من التفاصيل حول ماهية هذه الردود.

وطالب أبو ردينة الإدارة الأميركية بالتدخل لمنع انهيار الجهود الأميركية والدولية في الشرق الأوسط.

المزيد في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم.

اقتحام للمخيم

وكانت مصادر فلسطينية أبلغت وكالة الصحافة الفرنسية أن "الجيش الإسرائيلي اقتحم مخيم قلنديا صباح الاثنين وأطلق الرصاص الحي على المواطنين أثناء توجههم إلى المدراس والعمل ما أدى إلى مقتل المواطن روبين فارس (30 عاما) ويونس جمال جحجوح (22 سنة) وإصابة أكثر من عشرين آخرين أحدهم إصابته حرجه للغاية".

وقالت المصادر لاحقا إن شخصا ثالثا يدعى جهاد اصلان قد توفي جراء الجروح التي أصيب بها ما رفع عدد القتلى إلى ثلاثة أشخاص.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري من ناحيتها إن شرطة حرس الحدود استخدمت "وسائل مكافحة الشغب" لوقف نحو 1500 شخص ولكنها لم تؤكد مقتل أي شخص أو استخدام الذخيرة الحية.

وأضافت أنه "وفقا للفحص الأولي، في الساعات المبكرة من الصباح ذهبت فرقة من حرس الحدود إلى مخيم قلنديا لاعتقال مطلوب أمني وبعد اعتقاله قامت مجموعة من 1500 شخص بإلقاء زجاجات حارقة وحجارة مما عرض حياة أفراد القوة للخطر والذين استجابوا باستخدام وسائل مكافحة الشغب".

وبحسب سمري "لا نعلم عن أي قتلى في الجانب الآخر" موضحة أن ثلاثة أفراد من حرس الحدود أصيبوا بجروح جراء قذفهم بالحجارة.
XS
SM
MD
LG