Accessibility links

قائمة انتخابية واحدة تجمع نتانياهو وليبرمان


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير خارجيته أفيغدور ليبرمان.

أحدث إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس أنه سيخوض الانتخابات التشريعية المقررة في 22 يناير/كانون الثاني على قائمة واحدة مع وزير خارجيته أفيغدور ليبرمان، مفاجأة في الحملة الانتخابية في إسرائيل.

وأوضح نتانياهو أن حزبه الليكود وحزب إسرائيل بيتنا الذي يتزعمه ليبرمان سيشكلان قائمة واحدة في الانتخابات المقبلة من دون أي اندماج.

وقال نتانياهو إن "إسرائيل تحتاج إلى توحيد قواها لتحكم ولتواجه التحديات الأمنية والاقتصادية. من هنا، سيؤلف الليكود وإسرائيل بيتنا قائمة مشتركة في الانتخابات المقبلة ينبغي التصويت لها ببطاقة اقتراع واحدة".

وأضاف أن "إسرائيل تحتاج إلى ائتلاف حكومي قوي يستند إلى قائمة سياسية على أساس تعاون فعلي ندعو الرأي العام إلى تأييدنا لتعزيز الدولة، واطلب تفويضا واضحا لأتمكن من الاهتمام بالأمور الأساسية".

من جهته، أوضح ليبرمان أنه يسعى عبر تأليفه قائمة واحدة مع الليكود إلى المساهمة في استقرار الحكومة المقبلة.

وشدد ليبرمان على "أنها قضية تتعلق بالمسؤولية. لقد أرسينا أصلا تغييرا في النظام السياسي سيضمن استقرار" السلطة.

وفي ضوء هذا التحالف المفاجئ، سيحتل ليبرمان موقعا رئيسيا في الحكومة المقبلة في حال حقق فوزا انتخابيا وسيكون الأوفر حظا لتزعم اليمين على المدى الأبعد.

وبإعلانهما خوض الانتخابات على قائمة واحدة، قطع نتانياهو وليبرمان الطريق على إمكان تحالف مرشحين وسطيين على غرار رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت أو وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني، ووجها ضربة قوية إلى زعيمة حزب العمل شيلي ياشيموفيتش التي لم تكن تستبعد الانضمام إلى حكومة جديدة يشكلها نتانياهو.

وانتقدت ياشيموفيتش الخميس عبر الإذاعة الإسرائيلية العامة التحالف بين نتانياهو وليبرمان داعية "كل الأحزاب الوسطية وكذلك الأعضاء المعتدلين في الليكود الذين خسروا ملاذهم الأيديولوجي إلى الانضمام لحزب العمل" تحت قيادتها.

ولليكود 28 نائبا حاليا في البرلمان الحالي مقابل 15 نائبا لإسرائيل بيتنا من أصل 120. وتظهر الاستطلاعات أن تشكيل الحزبين لقائمة واحدة قد يؤدي إلى تعزيز تمثيلهما في ضوء الانتخابات المقبلة وخصوصا أنهما يحظيان بدعم الأحزاب الدينية واليمين المتطرف.
XS
SM
MD
LG