Accessibility links

logo-print

استطلاع: غالبية الإسرائيليين يعارضون التخلي عن القدس الشرقية كعاصمة للفلسطينيين


متظاهرون فلسطينيون وإسرائيليون في مدينة القدس

متظاهرون فلسطينيون وإسرائيليون في مدينة القدس

كشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه الأربعاء، أن نحو ثلاثة أرباع الإسرائيليين يعارضون فكرة أن تصبح القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية مقبلة.

ويرفض 74 في المئة من العينة التي شملها الاستطلاع الذي أجراه معهد رافي سميث ريسيرتش كومباني، ونشرته صحيفة جيروزاليم بوست بمناسبة ذكرى حرب 1967، أن تصبح القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطينية ويفضلون أن تبقى المدينة موحدة تحت سيادة إسرائيلية.

ويؤيد 15 في المئة فقط من الإسرائيليين تقسيما للمدينة تتخلى إسرائيل بموجبه عن سيادتها على جزء منها، لكن 72 في المئة من المستطلعين يعترفون بأن المدنية مقسمة عمليا بين يهود وعرب.

من جهة أخرى يشير الاستطلاع، إلى أن 67 في المئة من الإسرائيليين يؤيدون فكرة دولتين لشعبين لكن 8 في المئة منهم فقط يوافقون على حل يقوم على العودة إلى حدود ما قبل يونيو/حزيران 1967 كما يطالب بذلك الفلسطينيون والجامعة العربية.

ويأتي نشر نتائج هذا الاستطلاع، الذي شمل عينة من 500 شخص مع هامش خطأ 4.5 في المئة، في الوقت الذي يسعى فيه وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى إطلاق مفاوضات السلام المجمدة منذ نحو ثلاث سنوات.

وتطالب القيادة الفلسطينية لاستئناف المفاوضات بتجميد تام للاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس الشرقية والاستناد إلى خطوط ما قبل السيطرة الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية في يونيو/حزيران 1967 كقاعدة للتفاوض.

اوض.
XS
SM
MD
LG