Accessibility links

logo-print

إسرائيل ترفض المشاركة في مؤتمر حول نزع السلاح النووي


رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور الخميس رفض تل أبيب المشاركة في مؤتمر حول نزع السلاح النووي في الشرق الأوسط سيعقد في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وقال بالمور إن الرفض الإسرائيلي "تم الإعلان عنه الأربعاء في فيينا في اجتماع للوكالة الدولية للطاقة الذرية من قبل مدير اللجنة الإسرائيلية للطاقة النووية شاؤول حوريف".

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن حوريف برر موقفه بأن "الوضع المتقلب والعدائي" في الشرق الأوسط لا يتوافق مع مشاركة إسرائيل في المؤتمر المقرر عقده في أواخر عام 2012 أو أوائل 2013 في هلسنكي بدعم من الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن حوريف القول إنه بالإمكان النظر إلى نزع السلاح النووي من الشرق الأوسط بعد إرساء السلام والثقة بين جميع دول المنطقة.

وشدد حوريف على ضرورة أن يأتي نزع السلاح النووي من المنطقة "عبر مبادرة محلية وليس عبر الإكراه الخارجي".

ويأتي المؤتمر بينما تشتبه دول غربية وإسرائيل، التي تعد القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط رغم عدم إعلانها ذلك، في أن إيران تسعى لامتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، الأمر الذي تنفيه طهران.

وحذرت إسرائيل من أنها لا تستبعد شن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية لمنع طهران من حيازة القنبلة النووية التي ستشكل بنظرها "تهديدا لوجود" الدولة العبرية.

وإسرائيل عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولكنها لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي.

وتقول الدولة العبرية إنها لن توقع هذه المعاهدة ولن تتخلى عن التسلح النووي إلا في إطار اتفاقية سلام أوسع مع الدول العربية وإيران تضمن لها سلامتها وأمنها.

يذكر أن سورية وإسرائيل قد تبادلتا الاتهامات في الاجتماع السنوي للوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس الأربعاء، بعد أن اتهم سورية الدول الغربية بغض الطرف عن ترسانة إسرائيل النووية.

وردت إسرائيل بقولها إن سورية وحليفتها إيران "معروفتان بسعيهما السري لامتلاك أسلحة نووية وأسلحة دمار شامل أخرى".
XS
SM
MD
LG