Accessibility links

تقارير تظهر ارتفاعا في الأعمال المعادية لليهود في أوروبا


مراسم تشييع يهود قتلوا في اوربا

مراسم تشييع يهود قتلوا في اوربا

أظهر تقرير أعدته وزارة الخارجية الإسرائيلية، أن مظاهر التعرض لليهود في أوروبا في تزايد مستمر، وأن معاداة السامية أصبحت شيئا مألوفا، فيما أشارت مؤسسة يهودية فرنسية إلى أنها رصدت 851 عملا معاديا لليهود في فرنسا خلال 2014.

ودعت الخارجية الإسرائيلية في تقريرها الذي أصدرته ضمن مراسم أحياء الذكرى الـ70 للمحرقة في ألمانيا النازية، المجتمع الدولي إلى تكثيف الجهود لمحاربة مظاهر معاداة السامية.

وكانت وزارة الخارجية قد بدأت هذا الشهر حملة واسعة لإقناع اليهود بالهجرة لإسرائيل، مستغلة ارتفاع نسبة الأعمال العدائية ضد أبناء الديانة:

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

معاداة لليهود في فرنسا

ويؤكد المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا، ما جاء في تقرير وزارة الخارجية الإسرائيلية حول ارتفاع معدل الأعمال المعادية للسامية، وفي فرنسا تحديدا.

فقد قال المجلس في تقرير أصدره الثلاثاء إنه سجل 851 عملا معاديا لليهود في 2014 مقارنة بـ423 في 2013، مشيرا إلى أن هذه الأعمال تشكل 51 في المئة من مجموع الأعمال العنصرية في فرنسا خلال العام الماضي.

وعبر المجلس عن أمله في أن "تتخذ اجراءات قاسية وصارمة في مجالات الوقاية والحماية والتعليم" للحد من تصاعد الأعمال المعادية للسامية في فرنسا.


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG