Accessibility links

إسرائيل: لا خطة أميركية للسلام مع الفلسطينيين


وزير الخارجية الأميركي جون كيري يلتقي عباس في رام الله- أرشيف

وزير الخارجية الأميركي جون كيري يلتقي عباس في رام الله- أرشيف

نفى عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية جلعاد إردان وجود خطة أميركية جديدة للسلام تنوي واشنطن عرضها على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي خلال زيارة وزير الخارجية جون كيري إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

ومع تعثر المفاوضات الجارية، أشار الوزير إلى أن واشنطن "يمكنها في مرحلة ما تقديم أفكار للمساعدة وليس فرض حلول".

وتزامنت هذه التصريحات مع تقارير صحافية إسرائيلية أفادت بوجود خطة أميركية للتوصل إلى اتفاق مؤقت يضع الخطوط العريضة لاتفاق سلام نهائي.

كما نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن زعيمة حزب ميريتس المعارض زهافا غالؤن، القول إن واشنطن ستقدم في يناير/كانون الثاني خطة لمشروع إطار اتفاق للوضع الدائم.

ونقل مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي عن زعيم حزب كاديما المعارض شاؤول موفاز تحذيره للحكومة الإسرائيلية من أن "واشنطن ستفرض حلولا للسلام" على الدولة اليهودية.

وحذر مصدر فلسطيني في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، من فشل محادثات السلام، مشيرا إلى عقد 18 اجتماعا تفاوضيا في ثلاثة أشهر دون تدخل واشنطن لتقديم أفكار.

من جانبه، استبق وزير الخارجية جون كيري زيارته لإسرائيل والأراضي الفلسطينية الأربعاء بنفي وجود "أي خطة أخرى" للسلام.

كما نفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي التقارير الإسرائيلية بوجود مقترحات أميركية لاتفاق مؤقت.

وقالت إن " الأطراف مصممة على التوصل إلى اتفاق حول الوضع النهائي بنهاية فترة التسعة أشهر".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليلي العسلي:


كيري وعباس في بيت لحم

ومن المقرر أن يلتقي كيري خلال زيارته رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في بيت لحم لتقييم سير المفاوضات، حسبما أفاد المتحدث باسم عباس نبيل أبو ردينة.

وشدد أبو ردينة في مقابلة مع "راديو سوا"، على التزام الفلسطينيين بالمدة الزمنية التي حددها تفاهم استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي:


ونفى أبو ردينة ما صرح به رئيس الوزراء الإسرائيلي بأن مسألة بناء وحدات استيطانية جديدة كانت ضمن تفاهم استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين:

XS
SM
MD
LG