Accessibility links

logo-print

سيلفان شالوم: إسرائيل لا تريد التصعيد العسكري مع سورية


وزير المياه والطاقة الإسرائيلي سيلفان شالوم

وزير المياه والطاقة الإسرائيلي سيلفان شالوم

أكد وزير المياه والطاقة الإسرائيلي سيلفان شالوم الخميس أن إسرائيل لا تريد التسبب بتصعيد عسكري مع سورية لكنها لن تسمح بنقل أسلحة إستراتيجية لاسيما إلى حزب الله اللبناني.

وقال شالوم في تصريحات للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه "من غير الوارد التسبب بتصعيد وليس هناك من داع لإثارة توتر على الجبهة مع سورية، هذا لم يكن هدفنا ولن يكون كذلك."

وردا على سؤال حول تزويد أنظمة دفاعية من نوع S300 لسورية، حاول شالوم الطمأنة قائلا "منذ سنوات، تملك سورية أسلحة إستراتيجية والمشكلة ستطرح إذا كان هناك خطر أن تقع هذه الأسلحة بين أيدي أطراف أخرى وان تستخدم ضدنا. وفي هذه الحالة سنتحرك".

ودافعت موسكو الثلاثاء عن تسليم دمشق صواريخ S300 المتطورة القادرة على اعتراض طائرات أو صواريخ موجهة معتبرة أن هذه الأنظمة "عامل ردع ضد أي تدخل خارجي في سورية".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو طلب من وزرائه أمس الأربعاء لزوم الصمت حيال هذا الملف في محاولة لخفض التوتر مع سورية وموسكو.

واصدر نتانياهو هذا التعميم اثر تصريحات أدلى بها وزير الاستخبارات والعلاقات الدولية والشؤون الإستراتيجية يوفال شتاينيتز وانتقد فيها روسيا الثلاثاء قائلا "لا يمكننا فهم موقف روسيا في هذه القضية التي تضر بالمنطقة بكاملها. وأسباب تسليم موسكو مثل هذه الأسلحة إلى سورية ليست واضحة".

كما أن وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون صرح الثلاثاء بأن إسرائيل "تعلم ما عليها القيام به"، في حال سلمت روسيا أنظمة دفاع جوي إلى سورية.

ونقلت صحيفة هآرتس الخميس عنن مستشار الأمن القومي ياكوف اميدرور المقرب من نتانياهو، أن إسرائيل لن توقف تسليم أنظمة S300 لكنها ستمنع أن تكون هذه الأنظمة عملياتية.
XS
SM
MD
LG