Accessibility links

logo-print

إسرائيل غاضبة من تصريحات سويدية بشأن عمليات الطعن


 وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فولستروم

وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فولستروم

أبدت الحكومة الإسرائيلية غضبا إزاء تصريحات وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فولستروم التي قالت فيها إن القوات الإسرائيلية تقتل الفلسطينيين الذين ينفذون هجمات بسكاكين بدم بارد ومن دون أن تقدمهم للمحاكمة. ووصفت وزارة الخارجية في تل أبيب هذه التصريحات بأنها "وقحة".

وأعرب سياسيون إسرائيليون عن الاستياء من هذه التصريحات، قائلين إن "مواطني إسرائيل يواجهون الإرهاب الذي يستمد مرتكبوه التشجيع من مثل هذه المزاعم الكاذبة".

وقال مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية دوري غولد إن الوزيرة السويدية لا تميز بين "منفذي العمليات الذين يستهدفون الناس العزل وبين قوات الأمن التي تدافع عن المدنيين"، وأضاف أنه يأمل أن تفهم ستوكهولم أنه "لا يمكن مواصلة الإدلاء بمثل هذه التصريحات".

وأعلنت مصادر حكومية أن الدولة العبرية تدرس اتخاذ سلسة من الخطوات الدبلوماسية ضد الوزيرة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

وكانت الوزيرة السويدية فولستروم قد قالت خلال جلسة في البرلمان السبت، إنها تدين العمليات التي ينفذها فلسطينيون ضد إسرائيليين، وأضافت "اعتقد أن هذا فظيع ولا يجوز أن يحصل، ولإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها وضمان أمنها".

تابعت أن الرد الإسرائيلي على منفذي هجمات الطعن لا يجب أن يكون "إعداما من دون محاكمات" أو "ردا غير متواز يتسبب بزيادة عدد القتلى لدى الطرف الثاني".

وجاءت تصريحات فولستروم خلال استجوابها بشأن سياسة السويد الخارجية التي يقول نواب سويديون إنها منحازة لصالح الموقف الفلسطيني على حساب الموقف الإسرائيلي.

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية قد استدعت سفير السويد لدى إسرائيل قبل نحو أسبوعين للاحتجاج على قيام الوزيرة السويدية بربط هجمات باريس بالصعوبات التي تمر بها عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG