Accessibility links

الاستخبارات الإسرائيلية: الأسد قد يستخدم أسلحة كيميائية ضد المعارضة


باحثون يفرغون محتويات صندوق يحتوي على غاز الخردل

باحثون يفرغون محتويات صندوق يحتوي على غاز الخردل

أكد رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية يوم الخميس أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد قد يستخدم اسلحة كيميائية في مواجهة المعارضة المسلحة في بلاده.

وقال الجنرال آفي كوهافي في كلمة أمام المؤتمر السنوي حول الأمن الإقليمي المنعقد في هرتزليا شمال تل أبيب، إن "الأسد ما زال لديه مخزون من الأسلحة الكيميائية التي نخشى أن تقع في أيدي المعارضة"..

وأضاف أن "الأسد يستعد لاستخدام أسلحته الكيميائية، لكنه لم يعط الأمر بذلك حتى الآن"، على حد قوله.

واعتبر كوهافي أن "سقوط نظام الأسد سيضعف حلفاءه، إذ ستفقد إيران قدرتها على نقل أسلحتها عبر سورية إلى حزب الله".

وقال إن "إيران وحزب الله يفعلان كل ما في وسعهما لمساعدة نظام الأسد، فهما يساعدانه على مستوى ميداني ومن خلال الاستشارات الاستراتيجية والاستخبارات والأسلحة، كما يشكلان جيشا شعبيا يدربه حزب الله وتموله إيران ويشمل 50 ألف رجل على أن يرتفع هذا العدد إلى 100 ألف".

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن إيران وحزب الله يستعدان من خلال هذا الجيش الشعبي لمرحلة ما بعد الأسد إذ سيستخدمون هذا الجيش لحماية ممتلكاتهم ومصالحهم في سورية، على حد قوله.

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال بيني غانتز قد حذر في كلمة له أمام المؤتمر ذاته من خطورة الوضع في سورية معتبرا أن "المنظمات الإرهابية التي تقاتل في صفوف المعارضة المسلحة تقوى ميدانيا، وهي تقاتل الأسد الآن لكنها في المستقبل قد تتحول ضد إسرائيل".

ويشارك عدد من الجماعات الجهادية في المعارك ضد الجيش السوري ولا سيما جبهة النصرة التي تبنت هجمات كثيرة في البلاد ووضعتها الولايات المتحدة على لائحة "المنظمات الإرهابية".
XS
SM
MD
LG