Accessibility links

logo-print

تقارير عن هجوم الكتروني سوري على مواقع إسرائيلية


قرصنة سابقة لمواقع إسرائيلية

قرصنة سابقة لمواقع إسرائيلية

قال خبير إسرائيلي السبت إن جماعة تطلق على نفسها "الجيش الالكتروني السوري" نفذت قبل أسبوعين هجوما الكترونيا استهدف نظام توزيع الماء في حيفا ثالث أكبر مدن إسرائيل.

وقال اسحق بن اسرائيل رئيس المجلس الوطني للبحوث والتنمية للإذاعة الإسرائيلية إن "الهجوم الذي فشل، نفذته منظمة لا نعرف بدقة من يقف وراءها".

وأضاف هذا الأستاذ في جامعة تل أبيب والمستشار السابق لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لقضايا الحروب الالكترونية إن الهجوم شن ردا على غارات إسرائيلية على سورية، دون المزيد من التفاصيل.

وأوضح أن مئات الهجمات الالكترونية تقع "كل لحظة" ضد أنظمة الجيش المعلوماتية، وشركات الطاقة والنقل والمؤسسات المالية مثل المصارف والبورصة.

وقبل أربعة أشهر نفذ "الجيش الالكتروني السوري" هجمات ضد صحيفة هآرتز ووزارة النقل.

وفي أبريل/نيسان تعرضت مواقع رسمية إسرائيلية بينها موقع وزارة الدفاع لهجمات الكترونية من جماعة "انونيمس".

وقال تيل بافيل وهو خبير اعلامي بحسب المصدر ذاته، إن "الجيش الالكتروني السوري" تخصص في التسلل إلى عناوين تويتر التابعة لوسائل إعلام غربية. وهاجم العديد من المواقع الإعلامية مثل موقع "فايننشال" تايمز في الأسابيع الأخيرة.

وتقول هذه المجموعة المؤيدة للنظام السوري على موقعها على الانترنت، إنها تدافع "عن الشعب العربي السوري" ضد "الحملات التي تقوم بها وسائل الإعلام العربية والغربية".
XS
SM
MD
LG