Accessibility links

logo-print

ترحيب إسرائيلي بفشل مفاوضات نووي إيران في جنيف


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رحبت إسرائيل بفشل القوى الدولية في التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي، مشددة على أنها ستبذل قصارى جهدها لمنع عقد "اتفاق سيئ" مع طهران.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد، إن فشل القوى الدولية في التوصل إلى اتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي أمر جيد، وأنه ضغط باتجاه عدم تخفيف العقوبات على طهران.

لكنه أقر بأنه لا تزال هناك "رغبة قوية" للتوصل إلى اتفاق مع إيران، وتعهد بأن تبذل إسرائيل قصارى جهدها لمنع إبرام "اتفاق سيئ" وهو الموقف الذي قد يسبب مزيدا من الخلاف مع الولايات المتحدة الحليف الرئيسي لإسرائيل.

الاتفاق مع طهران سيؤثر على المنطقة

وقال المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان، إن تصريح رئيس الوزارء نتانياهو، جاء بعد شعوره برغبة أميركية في إبرام اتفاق مع إيران، لافتا ِإلى أن أي اتفاق مع طهران سيؤثر على المنطقة، مشيرا إلى أن إيران لم تقدم أي تنازلات مقابل تخفيف العقوبات عليها:


ويعتزم وزير الاقتصاد الإسرائيلي وعضو المجلس الأمني المصغر نفتالي بينيت السفر إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل، مشيرا إلى أنه سيلتقي مع العشرات من أعضاء الكونغرس الأميركي لإبداء المخاوف العميقة لإسرائيل.

فشل المفاوضات

وكان نتانياهو قد صرح الجمعة بأن "اتفاقا سيئا جدا" تجري صياغته في جنيف مما وضعه مرة أخرى في مواجهة مباشرة مع واشنطن.

وكرر تهديداته الضمنية بأن إسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع أنها القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط قد تشن هجوما عسكريا بمفردها على إيران.

وفشلت المفاوضات بين إيران والدول الكبرى بشأن الملف النووي لطهران في التوصل إلى اتفاق، وأعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أن اجتماعا جديدا سيعقد في 20 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وأشارت آشتون خلال مؤتمر صحافي في جنيف إلى تحقق الكثير من التقدم "ولكن لا تزال هناك بعض المسائل عالقة" مضيفة أن "الهدف هو التوصل إلى نتيجة" .

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن القوى الكبرى اقتربت خلال المفاوضات من التوصل إلى اتفاق لكبح البرنامج النووي الإيراني وأن هذا الهدف يمكن تحقيقه مع العمل الجيد.
XS
SM
MD
LG