Accessibility links

الخارجية الأميركية تدعو تل أبيب للتراجع عن مصادرة أراض في الضفة


بناء مستوطنات في القدس الشرقية، أرشيف

بناء مستوطنات في القدس الشرقية، أرشيف

دعت الولايات المتحدة إسرائيل الاثنين إلى التراجع عن خطتها لمصادرة 3,800 دونم من أراضي بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن "هذا الإعلان، مثل كل إعلان آخر تطلقه إسرائيل عن بناء مستوطنة، وكل خطة يوافقون عليها، وكل مناقصة بناء يطرحونها، يعود بأثر عكسي على هدف إسرائيل المعلن بالتوصل إلى حل قائم على دولتين عن طريق التفاوض مع الفلسطينيين"، مضيفا "ندعو حكومة إسرائيل إلى التراجع عن هذا القرار".

تحديث (1:00 بتوقيت غرينتش)

تعتزم تل أبيب مصادرة أراض جديدة في منطقة بيت لحم في الضفة الغربية، وضمها لإسرائيل.

وقالت بلدية الخليل إن الجيش الإسرائيلي أصدر الأحد أمرا يقضي بمصادرة 3,800 دونم (حوالي 400 هكتار) من أراضي بلدات صوريف والجبعة ووادي فوكين في الخليل وبيت لحم جنوبي الضفة.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان أصدره، من جهته، أن القرار جاء بناء على "تعليمات من القيادة السياسية"، تنص على ضم أراضي مستوطنة جفاعوت إلى الدولة العبرية، مشيرا إلى أن لدى الأطراف المعنية 45 يوما لاستئناف القرار.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية في واشنطن "نحث الحكومة الإسرائيلية على إلغاء هذا القرار". ووصف هذه الخطوة بأنها‭ ‬"سلبية" للجهود الرامية إلى التوصل لحل يقوم على أساس دولتين من خلال التفاوض مع الفلسطينيين.

من جهة أخرى، قال مسؤول محلي فلسطيني إن هذه أكبر عملية مصادرة تتم دفعة واحدة في المنطقة الواقعة بين محافظتي الخليل وبيت لحم، لافتا إلى أن القرار يأتي في وقت يستعد فيه الفلسطينيون، خلال الأشهر القادمة لقطف محصول الزيتون المزروع في هذه الأراضي.

وعبر مدير دائرة الخرائط في بلدية الخليل عبد الهادي حنتش، عن خشيته بأن يكون القرار الإسرائيلي له علاقة بقرار عسكري سابق أصدر عام 2009 لمصادرة أراض فلسطينية بمحاذاة البحر الميت، ونقل الملكية للإدارة المدنية الإسرائيلية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في الضفة نبهان خريشة:

وتقع هذه الأراضي المشمولة بقرار المصادرة، بمحاذاة التجمع الاستيطاني غوش عتصيون.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG