Accessibility links

إسرائيل تفرج عن قيادي بارز في حماس بعد سنة من اعتقاله


القيادي في حركة حماس حسن يوسف

القيادي في حركة حماس حسن يوسف

أطلقت إسرائيل الخميس سراح قيادي بارز في حركة حماس يشغل مقعدا في المجلس التشريعي، بعد سنة من اعتقاله ضمن حملة في الضفة الغربية إثر اختفاء ثلاثة إسرائيليين ومقتلهم.

وأعلنت حماس في بيان نشرته على موقعها الرسمي خبر الإفراج عن النائب عن كتلة حماس البرلمانية الشيخ حسن يوسف من مدينة رام الله، بعد اعتقاله إداريا لمدة عام كامل.

ويمنح القانون الإسرائيلي للسلطات العسكرية صلاحية اعتقال مشتبه فيه لستة أشهر من دون توجيه تهمة إليه بموجب اعتقال إداري قابل للتجديد لفترة غير محددة زمنيا من جانب.

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي أي تعليق حول الإفراج عن يوسف.

وكان ابن القيادي في حماس مصعب قد كشف سنة 2010 في مقابلات تلفزيونية قصة ارتباطه مع المخابرات الإسرائيلية بين العامين 1997 و2007، حينما كان والده في السجون الإسرائيلية.

وأعلن مصعب تغيير اسمه إلى جوزيف بعد اعتناقه المسيحية ويعيش حاليا في الولايات المتحدة.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية يوسف في حزيران/يونيو 2014 أثناء حملة اعتقالات واسعة أعقبت البحث عن ثلاثة فتيان إسرائيليين خطفهم مسلحون فلسطينيون مرتبطون بحماس في جنوب الضفة الغربية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG