Accessibility links

اعتقال خلية مستوطنين تهاجم فلسطينيين في الضفة


جنود إسرائيليون خلال مواجهات في الضفة الغربية- أرشيف

جنود إسرائيليون خلال مواجهات في الضفة الغربية- أرشيف

أعلنت الشرطة الإسرائيلية الأربعاء أن جهاز الأمن الداخلي كشف خلية وصفتها بأنها متطرفة وعنيفة شكلها مستوطنون، نفذت هجمات ضد فلسطينيين في شمال الضفة الغربية.

وذكرت الشرطة في بيان أن الخلية مؤلفة من ستة أعضاء بينهم جندي وقاصران اثنان، يشتبه في قيامهم بمهاجمة منازل فلسطينيين بزجاجات حارقة والغاز المسيل للدموع، إلى جانب إحراق سيارات فلسطينية. وأضافت الشرطة أن غالبية أعضاء الخلية من مستوطنة نحليئيل شمال غرب رام الله، حيث نفذوا هجماتهم.

وكشف البيان أن المشتبه فيهم الذين سيتم توجيه تهم إليهم في الأيام المقبلة، اعترفوا بأفعالهم وأعادوا تمثيل بعضها.

ومن أعمال العنف التي ارتكبها هؤلاء، إلقاء زجاجات حارقة على منزل عائلة فلسطينية كانت أفرادها نائمين في قرية المزرعة قرب رام الله في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وفي كانون الأول/ديسمبر الماضي، هاجم المشتبه فيهم في الليل منزلا فلسطينيا آخر في قرية بيتللو، وأطلقوا قنابل غاز مسيل للدموع.

اشتباكات في قلنديا

في سياق آخر، أصيب ثمانية فلسطينيين بجروح خلال مواجهات شهدها مخيم قلنديا صباح الأربعاء بعد اقتحامه من قبل الجيش الإسرائيلي.

وقال الهلال الأحمر إن الجيش الإسرائيلي هدم منزلا يعود لعائلة حسين أبو غوش الذي قتل بعد تنفيذه عملية طعن مطلع العام الحالي.

وقالت الإذاعة العبرية إن جنديين أصيبا بجروح طفيفة بعد إلقاء عبوة ناسفة محلية الصنع على دورية إسرائيلية في المخيم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في رام الله نجود القاسم.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG