Accessibility links

الجيش الإسرائيلي يجري تدريبا مفاجئا في الضفة الغربية


عناصر من الجيش الاسرائيلي

عناصر من الجيش الاسرائيلي

أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق "تدريبا مفاجئا" واسع النطاق الأحد حيث استدعى آلاف الجنود الاحتياطيين لمنطقة عملياته الوسطى التي تشمل الضفة الغربية.

وقال الجيش في بيان إنه يحشد القوات ومن بينهم 13 ألف جندي احتياطي سيتقدم 3000 منهم للمشاركة في الخدمة الفعلية.

وأظهرت لقطات للتدريب عرضها تلفزيون تابع للجيش الإسرائيلي جنودا في مركبات مصفحة يتدربون على كيفية التعامل مع الضحايا في موقع المواجهة.

ويأتي التدريب الذي أطلقه رئيس هيئة الأركان الجديد الجنرال غادي ايزنكوت بعد نحو شهرين من توقف إسرائيل عن تحويل أموال الضرائب للسلطة الفلسطينية ردا على انضمامها إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقالت وسائل الإعلام الاسرائيلية إن ايزنكوت الذي تولى قيادة الجيش الشهر الماضي دعا لتدريب لمدة يومين لاختبار درجة استعداد الجيش.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصدر عسكري كبير قوله إن التدريب لم يكن متوقعا وسيكون حجمه "غير عادي" ويشمل وحدات جوية ومخابراتية.

إلا أن المتحدث باسم الجيش الكولونيل بيتر ليرنر قال إن التدريب "لا يرتبط تحديدا" بالمخاوف الاسرائيلية من احتمال اندلاع اضطرابات في الضفة الغربية بسبب الازمة المالية الفلسطينية.

وأضاف أن الجيش يجري مثل هذه التدريبات بشكل منتظم وكان آخرها في العام 2013، إلا أنه أقر بأن حجم التدريب الجديد "نادر" وقال إن ذلك كان قرار ايزنكوت الذي تولى منصبه الشهر الماضي.

وأبلغ الجيش السلطة الفلسطينية بإجراء التدريب المتوقع أن يمتد ليومين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG