Accessibility links

logo-print

إجراءات إسرائيلية جديدة للتصدي لليهود المتطرفين


فلسطيني يتفقد سيارته التي أحرقها متطرفون يهود وقد كتبوا عبارات على جدران منزله

فلسطيني يتفقد سيارته التي أحرقها متطرفون يهود وقد كتبوا عبارات على جدران منزله

أقرت إسرائيل إجراءات جديدة للتصدي لليهود المتطرفين الذين يخربون الممتلكات الفلسطينية في الضفة الغربية.

وقال مجلس الوزراء المصغر المعني بالشؤون الأمنية في بيان، إنه خول وزارة الدفاع حق اعتبار المخربين باسم سياسة "بطاقة الثمن" أعضاء في "منظمات محظورة" مما سيؤدي بدوره إلى توسع كبير في استخدام أدوات التحقيق والاستجواب المتاحة لدى قوات الأمن وقوات إنفاذ القانون"

وفي حين لم يقدم البيان مزيدا من التفاصيل، قال مسؤول لوكالة "رويترز" للأنباء، إن القرار يعني فعليا أن إسرائيل ستتعامل مع المشتبه بهم في سياسة "بطاقة الثمن" مثلما تتعامل في حملاتها مع النشطاء الفلسطينيين، وهو ما يستلزم فترات احتجاز أطول وأحكام بالسجن فضلا عن عمليات المراقبة المكثفة والاستجواب.

وقال المسؤول الذي اشترط عدم نشر اسمه، إن وزارة العدل تسعى على نحو منفصل لإقرار قانون يعتبر الهجمات التي ترتكب باسم سياسة بطاقة الثمن باعتبارها إرهابا مثل الهجمات الفلسطينية وغيرها من الهجمات ذات الدوافع السياسية على إسرائيليين.

ويقول المخربون إنهم يسعون للانتقام من هجمات يتعرض لها المستوطنون اليهود وقد أشعلوا النار في بعض المساجد وشوهوا جدرانها بالكتابات والرسوم وكذلك فعلوا مع سيارات الفلسطينيين كما اقتلعوا أشجار الزيتون في إطار ما يسمونه بسياسة "بطاقة الثمن".

وتسبب هذه الحوادث خللا في الهدوء النسبي في الضفة الغربية بعد رد الفلسطينيين عليها مما أثار قلق حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.
XS
SM
MD
LG