Accessibility links

مسؤول إسرائيلي في أنقرة للمرة الأولى منذ حادث سفينة المساعدات مافي مرمرة


أتراك يزورون موقعا للسفية مافي مرمرة

أتراك يزورون موقعا للسفية مافي مرمرة

سافر عضو بحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاع سابق إلى اسطنبول يوم الأربعاء ليصبح أول وزير بالحكومة الإسرائيلية يزور تركيا منذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2010 بسبب هجوم استهدف سفينة المساعدات مافي مرمرة التي كانت متجهة إلى غزة.

وقال مسؤول إسرائيلي طلب عدم نشر اسمه لوكالة رويترز إن وزير شؤون البيئة عمير بيريتس سيحضر مؤتمرا بيئيا ترعاه الأمم المتحدة ويستمر أربعة أيام.

وقال المسؤول إن بيريتس هو أكبر مسؤول إسرائيلي يزور تركيا منذ مقتل تسعة ناشطين أتراك قبل ثلاث سنوات في هجوم لأفراد في القوات الخاصة الإسرائيلية على سفينة مافي مرمرة التي اخترقت حصارا فرضته إسرائيل على غزة.

وأكد مسؤول في وزارة الخارجية التركية أيضا أن بيريتس موجود في تركيا، وقال إن "الدعوات وجهتها أمانة الأمم المتحدة ونحن البلد المضيف فقط."

وينتمي بيريتس إلى حزب ترأسه وزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني التي تقود أيضا الفريق الإسرائيلي في محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وكانت إسرائيل رفضت في وقت سابق طلب تركيا الاعتذار وأصرت على أن الاشتباك على السفينة نتج عن محاولة لانتهاك أمنها.

وتقول إسرائيل إن منع السلع المتجهة إلى غزة يهدف إلى منع حماس من تهريب أسلحة إلى القطاع.

واستمرت علاقة إسرائيل وتركيا باردة على المستويات الحكومية الأعلى رغم أنها كانت توصف في وقت ما بأنها من أهم علاقات التحالف في الشرق الأوسط.
XS
SM
MD
LG