Accessibility links

logo-print

الرئيس الإسرائيلي يعارض مشروع قانون منع الأذان


أحد مساجد القدس

أحد مساجد القدس

أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين الثلاثاء معارضته مشروع قانون من شأنه حظر استخدام مكبرات الصوت في المساجد لرفع الأذان في الصباح الباكر وفي الأوقات المتأخرة من المساء.

والتقى ريفلين الذي يعد أرفع سياسي معارض للاقتراح مسؤولين من اليهود والمسلمين في محاولة لـ"تجاوز الخلافات حول مسألة المؤذنين".

ويعتقد الرئيس الإسرائيلي أنه "من المؤسف" تمرير قانون من شأنه التأثير على حرية العبادة لمجموعة معينة.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال مسؤول في مقر الرئاسة الإسرائيلية رفض ذكر اسمه إن ريفلين "لا يرى لزوما" للمقترح وإن القوانين الحالية "كافية".

وأثار المقترح القانوني، الذي سيتم عرضه على الكنيست الأربعاء في قراءة أولى، غضب المسلمين لاحتمالية تسببه في منع أذان الفجر في المساجد، فيما وصفته المعارضة الإسرائيلية بـ"العنصري".

وينص مشروع القانون على منع استخدام مكبرات الصوت لبث رسائل دينية أو وطنية بهدف مناداة الناس للصلاة.

وبموجبه، سيمنع القانون حال اعتماده استخدام مكبرات الصوت لرفع الأذان بين الساعة 11 ليلا حتى السابعة صباحا بالتوقيت المحلي.

وقد يثير ذلك غضب الأقلية العربية في إسرائيل التي تشكل 17.5 في المئة من السكان ويدين غالبيتها بالإسلام.

المصدر: أ ف ب

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG