Accessibility links

logo-print

نتانياهو: مستعد للقاء عباس في رام الله إن رغب بذلك


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء إنه مستعد "للبدء في الحال ودون شروط مسبقة" مفاوضات سلام مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأضاف نتانياهو في حديث أمام وفد من حركة " النساء يصنعن السلام" النسوية الإسرائيلية أنه مستعد للذهاب إلى رام الله أو إلى أي مكان آخر لإجراء مفاوضات مباشرة مع الرئيس عباس دون شروط مسبقة.

وكرر نتانياهو تمسكه بحل "دولتين لشعبين" دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بوجود الدولة القومية للشعب اليهودي وهو مطلب يرفضه الفلسطينيون.

وطلب رئيس الحكومة الاسرائيلية من الوفد إذا ما كان ينوي اللقاء بعباس إيصال رسالة مفادها " أنني مستعد للقائه إذا ما كان يرغب بذلك".

ويرفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس إجراء مفاوضات مع حكومة نتانياهو، بسبب سماحها ببناء وحدات استيطانية على أراضي عام 1967، ورفضها تجميد الاستيطان إلى جانب رفها الإفراج عن معتقلين فلسطينيين.

ويأتي لقاء الحركة النسوية مع نتانياهو ضمن سلسلة فعاليات لنساء يهوديات وعربيات بدأن في 8 تموز/يوليو صياما جماعيا بالتناوب وذلك للمطالبة بحل سلمي للنزاع الاسرائيلي-الفلسطيني في مناسبة الذكرى السنوية الأولى لحرب غزة.

واعلنت النساء أن فترة الصوم تمتد إلى 50 يوما وهي مدة الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع الفلسطيني الصيف الماضي وأوقعت 2251 قتيلا في الجانب الفلسطيني غالبيتهم مدنيون و73 قتيلا في الجانب الإسرائيلي غالبيتهم عسكريون.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG