Accessibility links

logo-print

نتانياهو منتقدا الاحتفال بفلسطينيين مفرج عنهم: تمجيد القتلة لا يقود لصنع السلام


رئيس السلطة الفلسطينية وأهالي سجناء أفرجت إسرائيل عنهم.أرشيف

رئيس السلطة الفلسطينية وأهالي سجناء أفرجت إسرائيل عنهم.أرشيف

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء إن "تمجيد القيادة الفلسطينية للقتلة لا يمكن أن يقود إلى السلام"، وذلك في تصريح له عقب استقبال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لسجناء فلسطينيين أفرجت عنهم إسرائيل، في إطار مفاوضات السلام.

وقال نتانياهو في تصريح صحافي "في الوقت الذي نعتزم اتخاذ خطوات مؤلمة جدا للوصول إلى نهاية للنزاع، أشاهد جيراننا مع قادتهم الكبار يحتفلون بالسجناء المفرج عنهم".

وأضاف قائلا" القتلة ليسوا أبطالا. ليست هذه هي الطريقة التي نصنع بها السلام! فلن يكون للسلام وجود إلا إذا تم وقف ثقافة التحريض".

وكانت إسرائيل قد أفرجت فجر الثلاثاء عن 26 سجينا فلسطينيا تحتجزهم منذ أكثر من 20 عاما.

واحتشد مئات الفلسطينيين في مقر الرئاسة الفلسطينية، وفي مقدمتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومسؤولون في القيادة الفلسطينية لاستقبال السجناء.

في المقابل، تظاهر العشرات من الإسرائيليين المعارضين للعملية والذين وصفوا ما حدث بأنه جاء نتيجة ضغوط مارستها واشنطن على الحكومة الإسرائيلية.

وتم الإفراج عن الدفعة الثالثة من السجناء، بعد إطلاق دفعتين سابقتين في أغسطس/آب وأكتوبر/تشرين الأول الماضيين.

ومن المقرر الإفراج عن دفعة رابعة في وقت لاحق، بموجب الاتفاق الذي تم بموجبه إعادة إطلاق المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في يوليو/ تموز.
XS
SM
MD
LG